EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2013

دروجبا يعض الشباك ومصر تتوج بكأس إفريقيا

دروجبا

دروجبا نجم كوت ديفوار

في مشهد لن تنساه الجماهير، ذهب ديدييه دروجبا قائد كوت ديفوار وعض شباك منتخب مصر بعدما عانده الحظ في تسجيل فرصة سهلة في مرمى الحارس عصام الحضري.

  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2013

دروجبا يعض الشباك ومصر تتوج بكأس إفريقيا

في مشهد لن تنساه الجماهير، ذهب ديدييه دروجبا قائد كوت ديفوار وعض شباك منتخب مصر بعدما عانده الحظ في تسجيل فرصة سهلة في مرمى الحارس عصام الحضري.

حدث ذلك في مثل هذا اليوم العاشر من فبراير/شباط في المباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية 2006، وهي المباراة التي انتهت بالتعادل بدون أهداف، قبل أن يلجأ المنتخبان إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت للفراعنة، وساهم الحضري في التتويج بالتصدي لركلة من دروجبا.

وحسمت مصر اللقب بعد ركلة ترجيح من أمير القلوب محمد أبو تريكة، الذي شاء القدر أن يشهد اليوم ذاته بعدها بسبع سنوات ظهوره الأول الرسمي مع ناديه الجديد بني ياس عندما يلعب مع العين في كأس رئيس دولة الإمارات.

ويبقى أبطال هذه المباراة سواء الحضري أو دروجبا ضمن اللاعبين الذين يخطفون عناوين الأخبار في الوقت الحالي، سواء بإعلان الحارس المخضرم اعتزاله اللعب الدولي منذ عدة أيام، أو بالنسبة للفيل الإيفواري الذي انتقل للدوري التركي بعد تجربة قصيرة في الصين.

والمثير أن المباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية 2013 ستقام أيضا في الذكرى السابعة للمباراة النهائية التي انتهت بفوز المصريين باللقب.