EN
  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2012

مان سيتي يتربص بالريال في معركة ساخنة بدوري الأبطال

الريال ومانشستر

الريال ومانشستر

سيكون مانشستر سيتي الانجليزي مطالبا بالفوز ولا شيء سواه عندما يستضيف ريال مدريد الاسباني على ملعب الاتحاد في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من دوري ابطال اوروبا اليوم الأربعاء ، ولا مجال أمام الفريق الانجليزي إلا الفوز

  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2012

مان سيتي يتربص بالريال في معركة ساخنة بدوري الأبطال

سيكون مانشستر سيتي الانجليزي مطالبا بالفوز ولا شيء سواه عندما يستضيف ريال مدريد الاسباني على ملعب الاتحاد في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من دوري ابطال اوروبا اليوم الأربعاء ، ولا مجال أمام الفريق الانجليزي إلا الفوز لانه جمع نقطتين فقط في مبارياته الأربع الاولى اذا أراد المحافظة على أمله الضعيف في بلوغ الدور الثاني من المسابقة القارية المرموقة،

يدخل سيتي المباراة ضد الفريق الملكي منتشيا بعد ان تصدر ترتيب الدوري الانجليزي للمرة الاولى هذا الموسم بفوزه الساحق على استون فيلا مستغلا تعثر جاره ماشستر يونايتد الذي خسر أمام نوريتش سيتي، وكانت الأمور سارت بشكل سيء لرجال المدرب مانشيني في البطولة القارية، حيث خسر مباراته الأولى ضد ريال مدريد 2-3 بعد ان تقدم على منافسه في عقر دار الأخير ملعب سانتياغو برنابيو 2-1 حتى الدقيقة 87 قبل ان يسجل ريال هدفين في الوقت القاتل ويخرج فائزا.

في المقابل، سيصبح المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو (49 عاما) أصغر مدرب يخوض 100 مباراة في دوري ابطال اوروبا عندما يقود فريقه في مواجهة سيتي. أما المدربون الأربعة الآخرون الذي بلغوا هذا الرقم فهم: كارلو انشيلوتي (51 عاماارسين فينجر (58)، اوتمار هيتسفيلد (58) واليكس فيرجوسون (62) .

 يذكر ان مورينيو يسعى الى ان يصبح اول مدرب في التاريخ يقود ثلاثة فرق مختلفة الى احراز اللقب القاري علما بانه يتساوى حاليا في الرقم القياسي مع هيتسفيلد والنمسوي ارنست هابل.

وفي المباراة الثانية قد يخدم بوروسيا دورتموند الذي يقدم أقوى عروضه على الساحة الاوروبية هذا الموسم، مانشستر سيتي خلال فوزه على ضيفه اياكس امستردام ومرة جديدة، سيكون اعتماد بطل المانيا على الثلاثي الهجومي الضارب المؤلف من ماركو رويس وماريو جوتسه والبولندي روبرت ليفاندوفسكي.

وفي المجموعة الاولى، يحتاج باريس سان جرمان الفرنسي الى نقطة واحدة من مباراته خارج ملعبه ضد دينامو كييف الاوكراني ليضمن بلوغ الدور الثاني.

وفي المجموعة الثانية، يدخل ارسنال مباراته ضد مونبلييه مرشحا لحسمها في مصلحته، واذا قدر له ذلك ونجح شالكة الالماني في التغلب على اولمبياكوس اليوناني، فان الفريق الانجليزي سيضمن تأهله الى الدور التالي.

وفي المجموعة الثالثة، سيحاول ميلان الاقتراب خطوة من الدور الثاني عندما يحل ضيفا على اندرلخت البلجيكي.