EN
  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2013

مانشيني : بالوتيلي كأولادي وسأفتقده

شجار بالأيدي بين بالوتيلي ومانشيني في تدريب مانشستر سيتي

صورة تبرز شجار بالوتيلي مع مانشيني

أعرب المدرب الإيطالي لمانشستر سيتي الإنجليزي روبرتو مانشيني عن حزنه لرحيل مواطنه ماريو بالوتيلي إلى ميلان، لكنه اعترف في الوقت ذاته بأن هذا الخيار هو الأفضل لمسيرة "سوبر ماريو".

  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2013

مانشيني : بالوتيلي كأولادي وسأفتقده

أعرب المدرب الإيطالي لمانشستر سيتي الإنجليزي روبرتو مانشيني عن حزنه لرحيل مواطنه ماريو بالوتيلي إلى ميلان، لكنه اعترف في الوقت ذاته بأن هذا الخيار هو الأفضل لمسيرة "سوبر ماريو". وسيكمل بالوتيلي (22 عاما) يوم الأربعاء انتقاله إلى ميلان مقابل 20 مليون يورو بعد خضوعه للفحص الطبي الروتيني والتوقيع على شروطه الشخصية في العقد الذي سيربطه بالـ"روسونيري" لمدة أربعة أعوام ونصف.

واعترف مانشيني بعد التعادل المخيب لبطل إنجلترا أمام مضيفه المتواضع كوينز بارك رينجرز (صفر-صفر) مساء الثلاثاء في الدوري المحلي، أن قرار التخلي على بالوتيلي كان صعبا عليه لكنه اعترف بأن الأخير سيستفيد من اللعب في بلده.

وأضاف مانشيني "نشعر أيضا بالحزن لان ماريو كان لاعبا مهما جدا بالنسبة لنا. مع ماريو فزنا بلقب الدوري والكأس خلال عامين. لكن من المهم بالنسبة له أن يعود إلى إيطاليا. سيكون من الجيد له أن يتواجد إلى جانب عائلته، أن يلعب مع ميلان. اعتقد أن بامكانه التطور وأنا سعيد لانه سيصبح أحد أفضل اللاعبين في العالم".

وواصل "نحب ماريو وهو يستحق أن يحصل على فرصته. بالنسبة لي، كلا (لم يكن مشكلة في الفريق). ماريو كان كأي من أولادي وكان يغضبني في بعض الأحيان، لكن في نهاية المطاف أنه شاب لطيف. عندما غادر الفندق، كانوا (جميع اللاعبين) حزينين. ماريو شاب جيد".

ورغم أن سيتي لم ينه تماما تفاصيل العقد مع ميلان، فإن الفريق الإيطالي لم يتردد في إعلان ماريو لاعبه الجديد، عارضا على الجمهور فرصة شراء قميص باسمه اللاعب السابق للجار اللدود إنتر ميلان.

وأعلن مدير ميلان أومبرتو جانديني خبر التعاقد مع بالوتيلي مساء الثلاثاء في مدونته على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، مشيرا إلى أنه لم يبق سوى التوقيع على الشروط الشخصية.

وارتبط اسم بالوتيلي في الأشهر الأخيرة بانتقال محتمل من سيتي بعد أن اكتفى بلعب دور البديل للأرجنتينيين سيرخيو أجويرو وكارلوس تيفيز وكخيار رابع في الهجوم بعد البوسني إدين دزيكو.

وتعززت امكانية رحيله عن "ستاد الاتحاد" في أوائل الشهر الحالي بعدما نشرت إحدى الصحف البريطانية صورة تظهر دخوله في مشادة حامية مع مدربه مانشيني خلال التمارين.

وعرف عن بالوتيلي مشاغباته إن كان في أرضية الملعب أو خارجها ووصل به الأمر إلى الاحتكام إلى محكمة الاتحاد الإنجليزي من أجل سحب الغرامة المالية التي فرضها عليه سيتي الموسم الماضي بسبب تصرفاته، قبل أن يعود المهاجم الإيطالي لاحقا عن قراره.

وخاض بالوتيلي أحد نجوم منتخب بلاده في كأس أوروبا الأخيرة في أوكرانيا وبولندا عندما بلغ المباراة النهائية، 14 مباراة فقط في البريميير ليج هذا الموسم بينها 7 كأساسي ولم يسجل سوى هدف واحد وكان في مرمى بوروسيا دورتموند الألماني من ركلة جزاء في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وعموما خيب بالوتيلي آمال جماهير سيتي التي ساندته بشكل كبير الموسم الماضي عندما ساهم بفعالية في إحراز النادي لقب الدوري للمرة الأولى منذ عام 1968.

ويمني ميلان النفس بتشكيل ثنائي بارز بين بالوتيلي وستيفان الشعراوي المصري الأصل، وكان الثنائي تألق بشكل لافت في المباراة الدولية الودية نهاية العام الماضي أمام فرنسا رغم الخسارة 1-2.