EN
  • تاريخ النشر: 03 سبتمبر, 2012

صور: فرحة رونالدو الصغير تتحول لحزن بعد إصابة والده

رونالدو الصغير

رونالدو الصغير

" يا فرحة ما تمت" تحولت فرحة إبن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد إلى حزن بعد إصابة والده كريستيانو في المباراة التي فاز فيها النادي الملكي على غرناطة بثلاثة أهداف مقابل لا شيء بعدما تعرض كريستيانو لإصابة في نهاية اللقاء.

  • تاريخ النشر: 03 سبتمبر, 2012

صور: فرحة رونالدو الصغير تتحول لحزن بعد إصابة والده

" يا فرحة ما تمت" تحولت فرحة إبن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد إلى حزن بعد إصابة والده كريستيانو في المباراة التي فاز فيها النادي الملكي على غرناطة بثلاثة أهداف مقابل لا شيء بعدما تعرض كريستيانو لإصابة في نهاية اللقاء.

وظهر جونيور رونالدو أو " رونالدو الصعير" مبتهجا طوال المباراة خاصة بعدما نجح والده في تسجيل هدفين من المباراة ، لكن الإصابة ظهرت على وجه الطفل الصغير وأفراد العائلة الذين تابعوا اللقاء من من مدرجات ملعب  سانتياجو برنابيو.

ورغم نجاح النجم البرتغالي في تسجيل هدفين في اللقاء إلا أنه لم يحتفل كعادته بتسجيل الأهداف.

وعلق رونالدو في تصريحات للصحف الإسبانية على عدم احتفاله بتسجيل الأهداف قائلا " نعم أنا لست سعيدا، في إشارة إلى عدم فوزه بلقب أفضل لاعب في العالم ومنحه للإسباني أندرياس إنييستا لاعب برشلونة الإسباني.

وأضاف " كل من في الريال يعرف لماذا لا احتفل بالأهداف، وأنا لن أخفي حزني، لكنني لن أتحدث في أمور أخرى.

تابع صفحة الكرة الإسبانية على صدى الملاعب

416

416

416