EN
  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2012

يدعي أن شيتالو أحرز 107 أهداف صور: زامبيا تخاطب الفيفا لحرمان ميسي من الرقم القياسي

لمن يخرج ميسي لسانه في تلك الصورة؟

ميسي يخرج لسانه لجميع المشككين

نجح الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي في تحطيم الرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة خلال عام واحد، عندما أحرز هدفين قاد بهما فريقه برشلونة للفوز 2-1 على مضيفه ريال بيتيس.

  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2012

يدعي أن شيتالو أحرز 107 أهداف صور: زامبيا تخاطب الفيفا لحرمان ميسي من الرقم القياسي

(برلين - mbc.net) نجح الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي في تحطيم الرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة خلال عام واحد، عندما أحرز هدفين قاد بهما فريقه برشلونة للفوز 2-1 على مضيفه ريال بيتيس.

ورفع ميسي قائد المنتخب الأرجنتيني رصيده من الأهداف في عام 2012 إلى 86 هدفا على مستوى مشاركاته مع نادي برشلونة ومنتخب بلاده، ليحطم بذلك الرقم القياسي للأسطورة الألماني جيرد مولر الذي سجل 85 هدفا في عام 1972.

لكن الأمر ليس كذلك، حيث تعهد الاتحاد الزامبي لكرة القدم بمراسلة الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) للتأكد من أن المهاجم الزامبي جودفري شيتالو حصل على الاعتراف الذي يستحقه.

وقال ايريك موانزا المتحدث باسم الاتحاد الزامبي لكرة القدم لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن شيتالو سجل 107 أهداف مع المنتخب الزامبي في الأولمبياد وتصفيات كأس العالم والمباريات الودية الدولية بجانب أهدافه مع نادي كابوي واريورز في عام 1972.

الخشونة لا تحرم ميسي من هز شباك المنافسين
416

الخشونة لا تحرم ميسي من هز شباك المنافسين

وأشار موانزا إلى أن السكرتير العام للاتحاد الزامبي لكرة القدم سيبعث برسالة في هذا الشأن إلى نظيره في الفيفا.

وأضاف " بقدر ما نشعر بالقلق، لا يوجد أي خلاف على الإطلاق، أهداف شيتالو أمر واقع، إنها موثقة ويمكننا أن نظهر في أي مباراة وفي أي تاريخ سجل كل هدف من أهدافه".

وأوضح "على سبيل المثال، في الجولة الأولى من كأس أفريقيا للأندية الأبطال عام1972 سجل (شيتالو) هدفي كابوي واريورز أمام ماجانتجا بطل ليسوتو، وفي مباراة الإياب سجل سبعة أهداف خلال الفوز 9-صفر".

وشدد موانزا على أن الاتحاد الزامبي لا يسعى إلى التقليل من السجل التهديفي لميسي أو مولر، "كلاهما لاعب رائع، ويستحقان التقدير".

إيقاف ميسي أشبه بالأمر المستحيل
416

إيقاف ميسي أشبه بالأمر المستحيل

وتابع "نحن نكتب إلى الفيفا لسؤالهم عن أسباب عدم الاعتراف بأهداف شيتالو، وعدم الاعتراف بأنه سجل هذه الأهداف، إنها حقيقة موثقة".

وألمح إلى أن الاتحاد الزامبي لكرة القدم لا يشعر بالقلق من عدم اعتراف الفيفا بأهداف شيتالو، "الشعب الزامبي يعرف ما حققه وعدد الأهداف التي أحرزها".

وأحرز شيتالو جائزة أفضل لاعب في زامبيا خمس مرات، وأصبح مدربا للمنتخب الزامبي عام 1993، وكان الفريق في طريقه للتأهل إلى كأس العالم 1994، عندما تحطمت الطائرة المقلة للاعبي الفريق إلى السنغال لخوض مباراة أمام السنغال في التصفيات، بالقرب من العاصمة الجابونية ليبرفيل.

ولقى جميع أعضاء المنتخب الزامبي الـ30 الذين كانوا على متن الطائرة حتفهم، وكان شيتالو واحدا منهم.