EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2013

ريال مدريد في ضيافة غرناطة المتواضع وبرشلونة يلعب على أرض فالنسيا

كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة

الصراع يتواصل بين برشلونة وريال مدريد

يخوض برشلونة متصدر الترتيب مباراة صعبة على أرض فالنسيا الأحد المقبل في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإسباني ، فيما يحل ريال مدريد حامل اللقب على غرناطة المتواضع الليلة ، وذلك بعد مواجهتهما النارية في الكلاسيكو والتي انتهت بالتعادل 1-1.

  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2013

ريال مدريد في ضيافة غرناطة المتواضع وبرشلونة يلعب على أرض فالنسيا

يخوض برشلونة متصدر الترتيب مباراة صعبة على أرض فالنسيا الأحد المقبل في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإسباني ، فيما يحل ريال مدريد حامل اللقب على غرناطة المتواضع الليلة ، وذلك بعد مواجهتهما النارية في الكلاسيكو والتي انتهت بالتعادل 1-1. والتقى الفريقان الكبيران الأربعاء على ملعب "سانتياجو برنابيو" في ذهاب نصف نهائي الكأس التي يحمل برشلونة لقبها، وتقدم الأخير حتى الدقائق الأخيرة قبل أن يعادل المدافع الفرنسي الشاب رافايل فاران (19 عاما) لفريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو وذلك بعد أن انقذ مرماه من هدف محقق.

وسيتفرغ برشلونة متصدر ترتيب الدوري بفارق 11 نقطة عن أتلتيكو مدريد الثاني و15 نقطة عن ريال مدريد الثالث، لمباراته المقبلة أمام فالنسيا السابع الذي يقدم موسما متواضعا على رفم فوزه في 4 من مبارياته الخمس الأخيرة.

ويخوض الفريق الكتالوني المباراة بمعنويات مرتفعة لعودته من معقل ريال بتعادل ايجابي سيفيده إيابا في 27 شباط/فبراير المقبل على ملعبه، إذ اعتبر قائد وسطه تشافي هرنانديز "سيطرنا على مجريات اللعب وصنعنا فرصا كانت كفيلة بتسجيل المزيد من الأهداف".

ويقدم برشلونة مع نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي افضل لاعب في العالم في الأعوام الأربعة الاخيرة مستويات قياسية في الليجا، إذ فاز في 19 مباراة من أصل 21 وبات فوزه في الدوري للمرة الثانية والعشرين أمرا منطقيا ولو أن دور الإياب انطلق منذ مرحلتين فقط.

وسحق برشلونة ضيفه أوساسونا 5-1 في الجولة الأخيرة برباعية لميسي متصدر ترتيب الهدافين (33 هدفا) فيما ضرب ريال بقوة ايضا وسحق خيتافي 4-صفر بثلاثية للبرتغالي كريستيانو رونالدو وصيف ترتيب الهدافين.

وكان أتلتيكو مدريد أكبر الخاسرين في الجولة الماضية عندما سقط على أرض اتلتيك بلباو 3-صفر، فدفع مجددا ثمن غياب هدافه الكولومبي راداميل فالكاو بسبب الإصابة، وبات مركزه الثاني مهددا من جاره ريال الذي يبتعد عنه بفارق 4 نقاط فقط.

ويخوض فريق المدرب الارجنتيني دييجو سيميوني مباراة صعبة عندما يستضيف على ملعبه "فيسنتي كالديرون" ريال بيتيس خامس الترتيب.