EN
  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2012

رونالدو يفشل في إنقاذ ريال مدريد أمام بيتيس في الدوري الإسباني

اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو

رونالدو فشل في إنقاذ الريال

قدم ريال مدريد واحدة من أسوأ مبارياته هذا الموسم وسقط في فخ الهزيمة صفر/1 أمام مضيفه ريال بيتيس في المرحلة الثالثة عشر من الدوري الأسباني لكرة القدم لتكون الهزيمة الثالثة للريال في 13 مباراة خاضها حتى الآن برحلة الدفاع عن لقبه المحلي.

  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2012

رونالدو يفشل في إنقاذ ريال مدريد أمام بيتيس في الدوري الإسباني

قدم ريال مدريد واحدة من أسوأ مبارياته هذا الموسم وسقط في فخ الهزيمة صفر/1 أمام مضيفه ريال بيتيس في المرحلة الثالثة عشر من الدوري الأسباني لكرة القدم لتكون الهزيمة الثالثة للريال في 13 مباراة خاضها حتى الآن برحلة الدفاع عن لقبه المحلي.

ووجه ملقة لطمة قوية إلى ضيفه بلنسية وحقق عليه فوزا ساحقا 4/صفر كما حقق بلد الوليد فوزا صعبا 1/صفر على ضيفه غرناطة وتقدم رايو فاليكانو إلى المركز السابع في جدول المسابقة بفوزه الثمين 2/صفر على ضيفه ريال مايوركا في المرحلة نفسها.

وفشل ريال مدريد في تحقيق الفوز للمباراة الثانية على التوالي وسقط في فخ الهزيمة أمام مضيفه بيتيس بعد تعادله الصعب 1/1 مع مانشستر سيتي الإنجليزي يوم الثلاثاء الماضي في دوري أبطال أوروبا.

وتوقف الريال عن مطاردة برشلونة وأتلتيكو مدريد حيث تجمد رصيد الريال عند 26 نقطة في المركز الثالث بفارق ثماني نقاط خلف برشلونة الذي يحل ضيفا على ليفانتي مساء الأحد ضمن المرحلة نفسها بينما يحتل أتلتيكو المركز الثاني في جدول المسابقة برصيد 31 نقطة قبل مباراته اليوم مع أشبيلية.

واستعاد بيتيس توازنه سريعا بعد الهزيمة 1/5 أمام أشبيلية في المرحلة الماضية وقدم الفريق عرضا جيدا استطاع فيه توظيف إمكانياته جيدا في مواجهة نجوم الريال ليحقق فوزا رائعا صعد بالفريق إلى المركز الخامس برصيد 22 نقطة وبفارق الأهداف فقط خلف ملقة.

وسجل بينات إيتشبريا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 17 بينما وضح الإجهاد على معظم لاعبي الريال بعد مباراتهم الصعبة أمام مانشستر سيتي فلم يقدم الفريق ما يستحق عليه تحقيق الفوز.

وبدأ بيتيس المباراة بنشاط هجومي ملحوظ وضغط على دفاع الريال مبكرا في محاولة لمباغتة الضيوف بهدف مبكر ولكن هجماته افتقدت للنهاية الدقيقة.

وأجاد لاعبو بيتيس الضغط على لاعبي الريال في معظم مناطق الملعب فلم يمنحوا الضيوف الفرصة للعب المريح أو التمرير الدقيق.

ودبعد مرور خمس دقائق فقط ، بدأ الريال في فرض سيطرته على مجريات اللعب وإن انحصر الأداء في وسط الملبعب نظرا لحرص بيتيس على التأمين الدفاعي.

وشهدت الدقيقة السابعة أول فرصة حقيقية للريال اثر هجمة مرتدة سريعة مرر مسعود أوزيل الكرة على اثرها إلى رونالدو ليسددها من زاوية صعبة ولكنها ارتطمت بالحارس وخرجت إلى ركنية أسفرت عن بعض الخطورة ولكنها انتهت بصفارة من الحكم بدعوى وجود تسلل.

وسنحت الفرصة مجددا للريال اثر هجمة سريعة مرر على اثرها رونالدو كرة نموذجية إلى الألماني سامي خضيرة المندفع على حدود منطقة الجزاء ليسددها خضيرة مباشرة ولكن الكرة علت العارضة.

وفي المقابل ، كان لبيتيس بعض المحاولات لهجومية لكنها تحطمت جميعا خارج منطقة جزاء الريال.

وشن الريال أكثر من هجمة في الدقائق التالية بحثا عن هدف التعادل ولكن تسرع لاعبي الفريق من ناحية وتكتل دفاع بيتيس وتالق حارسه حال دون ذلك.

واستعاد ملقة نغمة الانتصارات في المسابقة وأمطر شباك ضيفه بأربعة أهداف نظيفة سجلها فرانسيسكو بورتيو سولير والأرجنتيني خافيير سافيولا وروكي سانتا كروز وفرانسيسكو ألاكورن سواريز في الدقائق الثامنة و75 و81 والثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وأفلت بلد الوليد من كمين ضيفه غرناطة وتغلب عليه بهدف سجله الأنجولي مانوتشو جونكالفيس في الدقيقة 63 بعد انتهاء الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي.

وفي مباراة أخرى مساء أمس السبت ، كان لرايو فاليكانو اليد العليا في معظم فترات المباراة ولكنه تأخر في هز الشباك حتى جاء الهدف الأول في الدقيقة 87 عن طريق البرازيل ليو بابتيستاو بتسديدة قوية أطلقها بيسراه من مسافة بعيدة.