EN
  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2012

رونالدو فقد نظره مؤقتا بعد خروجه من مباراة ريال مدريد وليفانتي

رونالدو

رونالدو سجل هدفا رغم الإصابة في عينه

الضربة القوية التي تعرض لها البرتغالي كريستيانو رونالدو في عينه بعد مرور دقيقة واحدة على انطلاق مباراة فريقه ريال مدريد أمام ليفانتي في الجولة الـ(11) من مسابقة الدوري الإسباني، تسببت في فقدانه للنظر لفترة مؤقتة بعد نهاية الشوط الأول، لذا لم يكن أمام مواطنه المدير الفني جوزيه مورينيو بديلا سوى إخراجه من التشكيلة الأساسية لعلاجه سريعا.

الضربة القوية التي تعرض لها البرتغالي كريستيانو رونالدو في عينه بعد مرور دقيقة واحدة على انطلاق مباراة فريقه ريال مدريد أمام ليفانتي في الجولة الـ(11) من مسابقة الدوري الإسباني، تسببت في فقدانه للنظر لفترة مؤقتة بعد نهاية الشوط الأول، لذا لم يكن أمام مواطنه المدير الفني جوزيه مورينيو بديلا سوى إخراجه من التشكيلة الأساسية لعلاجه سريعا.

بعد دقيقة على انطلاق المباراة، تلقى رونالدو ضربة قوية فوق عينه من كوع لاعب ليفانتي دافيد نافارو لتنهمر الدماء وتتم معالجته على أرض الملعب، ويسجل بعدها هدف ريال الأول في الدقيقة الـ(21) الذي ساهم بفوز فريقه في نهاية المطاف  بنتيجة (2-1).

لكن مورينيو قال إنه اضطر إلى تبديله بين الشوطين:" لقد اصيب بالدوار، كان مشوشا، ولم يكن قادرا على الرؤية بعينه في الشوط الأول، وفي الاستراحة فقد نظره بالعينين، كان مستحيلا أن يكمل المباراة، سيذهب إلى المستشفى عندما نعود الى مدريد".

وتابع ريال مدريد صحوته وحقق فوزه الثالث على التوالي عندما تغلب على مضيفه ليفانتي بنتيجة (2-1)، محتفظا بفارق النقاط الثماني التي تفصله عن برشلونة المتصدر.

 تابع حلقات صدى الملاعب على شاهد.ت