EN
  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2015

اكتشاف سر إهدار ميسي لركلات الجزاء

ميسي

ليونيل ميسي

تكرار إهدار ليونيل ميسي لركلات الجزاء في الفترة الأخيرة، دفعت الصحفي الإنجليزي بن ليتون لتقييم الأسباب التي جعلت النجم الأرجنتيني يقع في فخ إهدار الأهداف السهلة من تلك التسديدات، حتى أنه أصبح خارج قائمة أفضل 10 مسددين لركلات الجزاء.

تكرار إهدار ليونيل ميسي لركلات الجزاء في الفترة الأخيرة، دفعت الصحفي الإنجليزي بن ليتون لتقييم الأسباب التي جعلت النجم الأرجنتيني يقع في فخ إهدار الأهداف السهلة من تلك التسديدات، حتى أنه أصبح خارج قائمة أفضل 10 مسددين لركلات الجزاء.

قال بن ليتون في تصريحات إذاعية:" في آخر 7 ركلات جزاء أهدر ميسي هذا رقم غريب سلبي وغريب على نجم كبير مثله، لكن هذا لم يأت من فراغ".

وأضاف:" السبب يكمن في طريقة ميسي لتسديد ركلات الجزاء، فهو قرر عدم الاعتماد على الحارس، وهو في الأول كان يعتمد على حركة الحارس قبل التسديد".

وتابع:" كان ميسي ينتظر رؤية أين يقفز الحارس ليقرر بعدها أين يسدد، الآن صار يتخذ القرار قبل التسديد، وبالتالي أصبحت حظوظ الحارس أكبر في التصدي، بالإضافة لذلك هناك ضغوط كبيرة عليه".