EN
  • تاريخ النشر: 30 سبتمبر, 2012

يوفنتوس يفترس ذئاب روما برباعية وينفرد بالصدارة

يوفنتوس

يوفنتوس يحقق فوزاً كبيراً

استعاد يوفنتوس نغمة الانتصارات في الدوري الإيطالي ولقن ضيفه روما درسا قاسيا بالتغلب عليه بأربعة أهداف مقابل هدف يوم السبت في المرحلة السادسة من المسابقة بينما أهدر ميلان فوزا في متناول يده واكتفى بالتعادل مع مضيفه بارما 1/1 في افتتاح مباريات المرحلة.

  • تاريخ النشر: 30 سبتمبر, 2012

يوفنتوس يفترس ذئاب روما برباعية وينفرد بالصدارة

استعاد يوفنتوس نغمة الانتصارات في الدوري الإيطالي ولقن ضيفه روما درسا قاسيا بالتغلب عليه بأربعة أهداف مقابل هدف يوم السبت في المرحلة السادسة من المسابقة بينما أهدر ميلان فوزا في متناول يده واكتفى بالتعادل مع مضيفه بارما 1/1 في افتتاح مباريات المرحلة. في تورينو ، استأنف يوفنتوس انتصاراته بعد تعادله مع فيورنتينا في الأسبوع الماضي وألحق بضيفه روما هزيمة ثقيلة 4/1 لينفرد يوفنتوس مجددا بالصدارة رافعا رصيده إلى 16 نقطة بفارق ثلاث نقاط أمام نابولي انتظارا لباقي مباريات المرحلة الأحد.

وتجمد رصيد روما عند ثماني نقاط في المركز السابع بعدما فشل في تحقيق الفوز للمباراة الثانية على التوالي.

وحسم يوفنتوس المباراة تماما في شوطها الأول بثلاثة أهداف سجلها أندريا بيرلو وآرتورو فيدال وأليساندرو ماتري في الدقائق 11 و16 من ضربة جزاء و19 .

ورد روما في الشوط الثاني بهدف سجله بابلو أوسفالدو من ضربة جزاء في الدقيقة 69 ولكن يوفنتوس أعاد الفارق كما كان بفضل الهدف الذي أحرزه سيباستيان جيوفينكو في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.

وتقدم المهاجم الإيطالي ، من أصل مصري ، ستيفان شعراوي بهدف لميلان في الدقيقة 50 بمساعدة بويان كركيتش. وأدرك دانيلي جالوبا التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 66 مستغلا تمريرة جيانلوكا موساتشي.

ورفع ميلان رصيده إلى سبع نقاط من فوزين وتعادل وثلاث هزائم ليحتل المركز التاسع مقابل ست نقاط لبارما في المركز الحادي عشر.

وأخفق ميلان مجددا في التخلص من البداية المهتزة له هذا الموسم والذي مني فيه بثلاث هزائم في أول ست مباريات بالدوري الإيطالي كما استقبلت شباكه ستة أهداف مقابل سبعة أهداف سجلها في شباك منافسيه.

وأهدر كركيتش فرصة خطيرة لميلان ليهدر الفرصة الحقيقية الوحيدة للفريق في الشوط الأول.

وفي بداية الشوط الثاني ، قدم ميلان أداء أفضل وترجمه إلى هدف التقدم الذي أحرزه شعرواي بعد انطلاقة رائعة من الناحية اليسرى وتسديدة دقيقة في شباك أنطونيو ميرانتي ليكون الهدف الرابع لشعراوي في آخر ثلاث مباريات خاضها ميلان في الدوري.

وبعد هذا الهدف ، هدد بارما مرمى ميلان بقوة وكان منها محاولة للاعب ماسيمو جوبي اثر تمريرة ارتطمت بكريستيان أبياتي حارس مرمى ميلان والذي اهتزت شباكه بهدف التعادل في الدقيقة 66 بتسديدة جالوبا التي أطلقها من بين مدافعي ميلان لتسكن الشباك.

وسدد ريكاردو مونتوليفو الضربة الحرة الأخيرة لميلان في المباراة قبل ست دقائق من صفارة النهاية ولكن ميرانتي تألق وتصدى لها ببراعة ليحافظ على التعادل الثمين لفريقه.