EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2013

يوفنتوس يبحث عن طريق الانتصارات أمام كييفو بعد أسبوع أسود

يوفنتوس ولاتسيو

يوفنتوس يسعى للاحتفاظ بالقمة

يبحث يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر عن العودة إلى سكة الانتصارات بعد أسبوع أسود عاشه في مسابقتي الدوري والكأس، إذ تعادل على أرضه مع جنوى المهدد بالهبوط وخرج من نصف نهائي الكأس أمام لاتسيو في مباراة مجنونة في إياب نصف النهائي شهدت هدفين في الدقائق القاتلة.

  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2013

يوفنتوس يبحث عن طريق الانتصارات أمام كييفو بعد أسبوع أسود

يبحث يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر عن العودة إلى سكة الانتصارات بعد أسبوع أسود عاشه في مسابقتي الدوري والكأس، إذ تعادل على أرضه مع جنوى المهدد بالهبوط وخرج من نصف نهائي الكأس أمام لاتسيو في مباراة مجنونة في إياب نصف النهائي شهدت هدفين في الدقائق القاتلة. كما أن يوفنتوس دخل في معركة عنيفة مع حكام مبارياته واتهمهم بالانحياز ضده، ما أدى إلى إيقاف مدربه أنطونيو كونتي مباراتين بعد توجيهه إهانات إلى حكم مباراة جنوى، وعوقب مدير النادي بيبي ماروتا بالإيقاف لثلاثة أسابيع والمدافع ليوناردو بونوتشي مباراتين بسبب سوء السلوك.

وفقد كونتي أعصابه لعدم احتساب الحكم ماركو جويدا ركلة جزاء لفريقه بعد لمسة يد من مدافع جنوى السويدي إندرياس غرانكفيست.

واتهم يوفنتوس، حامل لقب الدوري 28 مرة (رقم قياسي) على مدى سنوات أنه يحظى بأفضلية تحكيمية، لكن موراتا صب الزيت على النار عندما اعتبر أن الحكم "قادم من نابولي".

يوفنتوس الذي يحل على كييفو الحادي عشر الأحد المقبل، خاض مباراة لاتسيو في الكأس في غياب أكثر من لاعب أساسي احتفظ بهم المدرب كونتي أبرزهم حارس مرماه العملاق جانلويجي بوفون وأندريا بيرلو وفابيو كوالياريلا وكلاوديو ماركيزيو واليساندرو ماتري.

بيد أن كونتي اضطر إلى إشراك الثلاثي بيرلو وكوالياريلا وماركيزيو في الدقائق العشرين الأخيرة لتفادي الخسارة، وهو نجح نسبيا في مسعاه عندما أدرك التعادل في الدقيقة الأخيرة، بيد أن الكلمة الاخيرة كانت للاتسيو حيث خطف هدف الفوز في الوقت بدل الضائع.

وسيكون نابولي قادرا على الالتحاق بيوفنتوس في الصدارة عندما يستقبل كاتانيا السابع على ملعبه "سان باولو" في جنوب البلاد. وفاز نابولي في 4 من مبارياته الخمس الأخيرة، فيما حقق كاتانيا الفوز في أخر 3 مباريات.

ويحل لاتسيو الثالث بفارق 6 نقاط عن يوفنتوس على جنوى المنتشي من تعادله مع حامل اللقب، وهو يريد تعويض هفوتيه في اخر مرحلتين عندما تعادل مع باليرمو 2-2 وخسر فجأة امام كييفو صفر-1، كذلك يبحث إنتر ميلان الرابع عن فوز أول في ثلاث مباريات عندما يحل على سيينا متذيل الترتيب.

ويستقبل ميلان الخامس والفائز في 7 من من مبارياته التسع الاخيرة، اودينيزي التاسع في مباراة قوية، ويمني ميلان النفس بتشكيل ثنائي بارز بين نجمه الجديد ماريو بالوتيلي وستيفان الشعراوي المصري الأصل، وكان الثنائي تألق بشكل لافت في المباراة الدولية الودية نهاية العام الماضي امام فرنسا رغم الخسارة 1-2.