EN
  • تاريخ النشر: 26 نوفمبر, 2012

ميلان يذيق يوفنتوس مرارة الخسارة الثانية في الدوري الإيطالي

ميلان يوفنتوس

ميلان تخطى عقبة يوفنتوس في الدوري الإيطالي

استعاد فريق ميلان "المتخبط" ثقته بنفسه عبر تحقيق انتصار صعب بهدف نظيف على ضيفه وغريمه يوفنتوس يوم الأحد على ملعب سان سيرو في الجولة الرابعة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 26 نوفمبر, 2012

ميلان يذيق يوفنتوس مرارة الخسارة الثانية في الدوري الإيطالي

استعاد فريق ميلان "المتخبط" ثقته بنفسه عبر تحقيق انتصار صعب بهدف نظيف على ضيفه وغريمه يوفنتوس يوم الأحد على ملعب سان سيرو في الجولة الرابعة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وقدم ميلان أداء جيدا استعاد به قوته المفقودة رغم أن انتصاره جاء من ركلة جزاء أثارت جدلا بشان صحتها ونفذها البرازيلي روبينيو في الدقيقة الـ(30)، لكنه يبقى الفريق الأجدر بنقاط المباراة الثلاث.

وتعرض يوفنتوس لثاني هزيمة له في الموسم بعد خسارته على يد ضيفه إنتر ميلان بنتيجة (3-1) مطلع الشهر الجاري.

وتجمد رصيد يوفنتوس عند 32 نقطة في الصدارة بفارق أربع نقاط أمام أقرب ملاحقيه فيورنتينا وإنتر ميلان فيما رفع ميلان رصيده إلى 18 نقطة في المركز الثامن.

وسيطر ميلان على مجريات اللعب في الدقائق الأولى وكاد أنتونيو نوتشيرينو أن يتقدم بهدف لأصحاب الأرض ولكن تسديدته الأرضية الزاحفة مرت بالكاد بجوار القائم الأيمن لمرمى حارس يوفنتوس جيانلويجي بوفون.

وغاب يوفنتوس عن المشهد تماما في الربع ساعة الأولى من المباراة حيث انكمش الفريق في منتصف ملعبه لإيقاف الضغط المتواصل من جانب اصحاب الأرض.

وجاءت أول فرصة ليوفنتوس بعد مرور 20 دقيقة عبر تسديدة متوسطة القوة من فابيو كوالياريلا ولكن الكرة وصلت سهلة إلى ماركو اميليا حارس ميلان.

وكاد شعراوي أن يفتتح التسجيل لميلان في الدقيقة الـ(27)، ولكنه تباطأ في التسديد أمام المرمى.

وحصل ميلان على ضربة جزاء في الدقيقة الـ(30)، بعدما لمست الكرة يد ماوريسيو ايسلا مدافع يوفنتوس داخل منطقة الجزاء، رغم أن الإعادة التليفزيونية أظهرت أن الكرة لمست كتف وليس يد اللاعب التشيلي.

وتقدم البرازيلي روبينيو لتسديد ضربة الجزاء محرزا هدف التقدم لميلان، رغم أن بوفون كان بإمكانه أن يتصدى للكرة بسهولة.

وكاد روبينيو أن يضيف الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة الـ(32)، ولكنه طمع في الكرة بدلا من أن يمرر إلى شعراوي المنفرد ليضيع هدفا ثمينا لميلان.

وحاول يوفنتوس أن يستجمع قواه من أجل إدراك التعادل ولكن الدفاع المتماسك لميلان لم يمنح الفرصة للسيدة العجوز لإعادة المباراة إلى نقطة الصفر.

وشهدت الدقائق الخمسة الأخيرة من شوط المباراة الأول محاولات من ميلان لتسجيل هدف ثاني في الوقت الذي افتقدت فيه محاولات يوفنتوس الخطورة.

وظهر يوفنتوس بشكل أفضل كثيرا في الشوط الثاني بفضل تحركات ارتورو فيدال في الوقت الذي واصل فيه شعراوي اختراقاته لدفاعات يوفنتوس، ولكن دون أن ينجح أي من الفريقين في الوصول إلى الشباك خلال الدقائق العشرة الأولى من

ورغم السيرة التامة من جانب يوفنتوس على الدقائق الأخيرة من اللقاء، لكنه فشل تماما في هز الشباك ليخرج ميلان فائزا بهدف روبينيو ويحصد ثلاث نقاط غالية.

 تابع حلقات صدى الملاعب على شاهد.نت