EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2012

ميلان يخسر على أرضه ثانية ومستقبل أليجري على المحك

ميلان

ميلان يخسر للمرة الثانية على ارضه

وجه أتالانتا صفعة جديدة إلى ميلان وألحق به الهزيمة الثانية في الموسم الحالي بالدوري الإيطالي وتغلب عليه بهدف نظيف يوم السبت في عقر داره بالمرحلة الثالثة من المسابقة.

وجه أتالانتا صفعة جديدة إلى ميلان وألحق به الهزيمة الثانية في الموسم الحالي بالدوري الإيطالي وتغلب عليه بهدف نظيف يوم السبت في عقر داره بالمرحلة الثالثة من المسابقة. وأهدر باليرمو فرصة تحقيق الفوز الأول له هذا الموسم في المسابقة وتخلى عن تقدمه في الوقت القاتل ليسقط في فخ التعادل 1/1 مع ضيفه كالياري في افتتاح مباريات المرحلة.

فعلى استاد "جوزيبي ميائزا" في ميلانو ، سقط ميلان للمرة الثانية بملعبه هذا الموسم بعدما خسر مباراته الافتتاحية أمام سامبدوريا بنفس النتيجة.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل لوكا سيجاريني الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 64 .

ورفع أتالانتا رصيده إلى نقطتين فقط من فوز وتعادل وهزيمة بسبب عقوبة خصم نقطتين والمفروضة عليه من قبل الاتحاد الإيطالي للعبة وتقدم الفريق إلى المركز الرابع عشر في جدول المسابقة.

وضاعف أتالانتا من أوجاع ميلان الذي تجمد رصيده عند ثلاث نقاط من فوز وحيد وهزيمتين، كما كانت الهزيمة ضربة قوية للفريق قبل مباراته المرتقبة أمام ضيفه أندرلخت البلجيكي يوم الثلاثاء المقبل في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وفي حال عدم تحقيق الفوز على حساب الضيف البلجيكي سيكون من المرجح رحيل ماسيمليانو أليجري المدير الفني لميلان الذي قاده للقب الدوري الموسم قبل الماضي

وحصل باليرمو على النقطة الأولى في المسابقة بعدما سقط في فخ الهزيمة في المباراتين السابقتين ورفع كالياري رصيده إلى نقطتين بعدما حقق التعادل الثاني له على التوالي.

وافتتح إيجيدو أريفالو ريوس نجم أوروجواي التسجيل في المباراة بهدف التقدم لباليرمو في الدقيقة 41 ولكن الضيوف تعادلوا في الدقيقة 88 بهدف سجله ماركو ساو.