EN
  • تاريخ النشر: 26 أكتوبر, 2012

هل تمثل مباراة جنوه طوق النجاة لأليجري؟

ماسيلمليانو أليجري

هل يرحل أليجري؟

يواجه ماسيميليانو أليجري المدير الفني لميلان ضغوط هائلة في الوقت الحالي بعدما مني الفريق بثلاث هزائم متتالية ، ولكنه ربما يرى أن المباراة المقررة أمام جنوه يوم السبت في المرحلة التاسعة من الدوري الإيطالي ، تمثل طوق النجاة بالنسبة له.

  • تاريخ النشر: 26 أكتوبر, 2012

هل تمثل مباراة جنوه طوق النجاة لأليجري؟

يواجه ماسيميليانو أليجري المدير الفني لميلان ضغوط هائلة في الوقت الحالي بعدما مني الفريق بثلاث هزائم متتالية ، ولكنه ربما يرى أن المباراة المقررة أمام جنوه يوم السبت في المرحلة التاسعة من الدوري الإيطالي ، تمثل طوق النجاة بالنسبة له. وخسر ميلان مباراتيه الماضيتين بالدوري أمام إنتر ميلان صفر/1 ولاتسيو 2/3 كما مني بالهزيمة الأولى له في دوري أبطال أوروبا وخسر أمام ملقة الأسباني صفر/1 يوم الأربعاء.

وشهد الدوري الإيطالي هذا الموسم إقالة مدربي باليرمو وكييفو وكالياري وكذلك جنوه ، الذي أقال لويجي دي كانيو يوم الاثنين الماضي وعين لويجي دلنيري بدلا منه.

ويحتل ميلان المركز الخامس عشر بجدول الدوري برصيد سبع نقاط وبفارق الأهداف فقط أمام بولونيا وكييفو وبيسكارا وبفارق نقطة واحدة أمام باليرمو وخمس نقاط أمام سيينا صاحب المركز العشرين الأخير.

وربما لا تؤثر الهزيمة أمام ملقة بشكل كبير على فرصة ميلان في التأهل من مجموعته بدوري الأبطال ، ولكنها بالتأكيد ضاعغت من محنة أليجري وزادت الضغوط الواقعة عليه.

وقال أليجري "ما زلنا في المركز الثاني (خلف ملقة في المجموعة الثالثة بدوري الأبطال). إنها مجموعة متوازنة وسنتنافس على التأهل خلال المباريات الثلاث المقبلة، سيتحسن وضع الفريق في الدوري. فعروضنا تتطور باستمرار وفي المباراتين الماضيتين (بالدوري أمام إنتر ميلان ولاتسيو) حصلنا على أقل مما نستحق."

وأوضح "في الوقت الحالي تسير كل الأمور بشكل سيئ. نأمل أن تتغير الأوضاع في مباراة يوم السبت. ستكون المباراة أمام جنوه حاسمة".

ميلان يترنح محلياً وأوروبياً
416

ميلان يترنح محلياً وأوروبياً

كذلك يواجه يوفنتوس المتصدر اختبارا صعبا عندما يحل ضيفا على كاتانيا بعد غد الأحد ، حيث سيسعى كاتانيا لاستعادة توازنه بعد الهزيمة التي مني بها في المرحلة الماضية أمام إنتر ميلان صفر/2 رغم العرض الهجومي الذي قدمه الفريق.

ويتصدر يوفنتوس جدول الدوري برصيد 22 نقطة وبفارق ثلاث نقاط أمام أقرب منافسيه نابولي ، وذلك بعد أن تغلب عليه 2/صفر يوم السبت الماضي.

ولكن يوفنتوس تعادل مع نورشيلاند الدنماركي 1/1 يوم الثلاثاء الماضي في دوري الأبطال وهو ما قد يهدد فرص يوفنتوس في التأهل من مجموعته إلى الدور الثاني بالبطولة الأوروبية.

ويحتل لاتسيو وإنتر ميلان المركزين الثالث والرابع ، على الترتيب ، برصيد 18 نقطة لكل منهما وبفارق أربع نقاط خلف يوفنتوس.

وسيسعى كل من الفريقين إلى تقليص الفارق الذي يفصله عن الصدارة عندما يلتقي إنتر ميلان مع بولونيا ولاتسيو مع فيورنتينا بعد غد الأحد.

وتفتتح منافسات المرحلة غدا السبت بلقاء سيينا مع باليرمو بينما يلتقي تورينو مع بارما وسامبدوريا مع كالياري وبيسكارا مع أتلانتا وروما مع أودينيزي ونابولي مع كييفو بعد غد الأحد.