EN
  • تاريخ النشر: 08 نوفمبر, 2012

سلتيك يصعق برشلونة ويونايتد إلى الدور الثاني وفيجولي يسجل في رباعية فالنسيا

روبن فان بيرسي

فان بيرسي افتتح ثلاثية مانشستر يونايتد

صعق سلتيك الاسكتلندي ضيفه برشلونة الإسباني عندما اسقطه 1-2، فيما لحق مانشستر يونايتد الإنجليزي بملقة الإسباني وبورتو البرتغالي وتأهل إلى الدور الثاني لدوري أبطال أوروبا بعد فوزه خارج قواعده على براغا البرتغالي 3-1 يوم الأربعاء في الجولة الرابعة من دور المجموعات.

  • تاريخ النشر: 08 نوفمبر, 2012

سلتيك يصعق برشلونة ويونايتد إلى الدور الثاني وفيجولي يسجل في رباعية فالنسيا

صعق سلتيك الاسكتلندي ضيفه برشلونة الإسباني عندما اسقطه 1-2، فيما لحق مانشستر يونايتد الإنجليزي بملقة الإسباني وبورتو البرتغالي وتأهل إلى الدور الثاني لدوري أبطال أوروبا بعد فوزه خارج قواعده على براغا البرتغالي 3-1 يوم الأربعاء في الجولة الرابعة من دور المجموعات.

في المجموعة السابعة، كان برشلونة بحاجة إلى نقطة من مباراته ومضيفه سلتيك من أجل بلوغ الدور الثاني لكن بطل اسكتلندا حقق إحدى أفضل نتائجه خلال مشاركاته القارية وعاد بالذاكرة إلى أمجاد 1967 حين توج باللقب، ملحقا بفريق المدرب تيتو فيلانوفا هزيمته الأولى من أصل 15 مباراة خاضها هذا الموسم في جميع المسابقات.

ووجد النادي الكتالوني الذي كان في الجولة السابقة بصعوبة على خصمه الاسكتلندي (2-1)، نفسه متأخرا في الدقيقة 21 بهدف سجله برأسه الكيني فيكتور وانياما إثر ركلة ركنية نفذها من الجهة اليمنى تشارلي مولجرو.

وحاول "البلوجرانا" أن يدرك التعادل فضغط على مضيفه طيلة الشوطين ثم زاد من اندفاعه في القسم الأخير من المباراة ما تسبب بترك الكثير من المساحات التي استغلها توني وات بأفضل طريقة ممكنة عندما وصلته الكرة مباشرة من حارسه فتوغل بها ثم سددها أرضية على يمين فيكتور فالديس.

برشلونة ينال الخسارة الأولى في 15 مباراة حتى الآن
416

برشلونة ينال الخسارة الأولى في 15 مباراة حتى الآن

ولم يستسلم الضيوف رغم الضربة المعنوية وتمكنوا من تقليص الفارق عبر الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، إلا أن ذلك لم يكن كافيا لحرمان بطل اسكتلندا من الاحتفال بذكرى 125 عاما على تأسيسه بافضل طريقة ممكنة.

ورفع سلتيك رصيده إلى 7 نقاط في المركز الثاني بفارق نقطتين عن برشلونة وثلاث عن بنفيكا البرتغالي الذي أصبح ثالثا بعد أن حقق فوزه الأول وجاء على حساب ضيفه سبارتاك موسكو الروسي بهدفين نظيفين.

وفي المجموعة الثامنة، عوض مانشستر يونايتد ما فاته الموسم الماضي حين خرج من الدور الأول وضمن مقعده في الدور ثمن النهائي بعد أن كرر سيناريو الجولة السابقة وحول تخلفه أمام مضيفه براغا البرتغالي إلى فوز 3-1.

وكان يونايتد قد تأخر بهدفين في الجولة السابقة على أرضه ثم خرج فائزا 3-2، وعاش السيناريو ذاته عندما افتتح براغا التسجيل في الدقيقة عبر البرازيلي آلن من ركلة جزاء تسبب بها جوني إيفانز باسقاطه كوستوديو داخل المنطقة.

ثم تسبب عطل كهربائي في توقف المباراة وخرج اللاعبون من أرضية الملعب بعد 10 دقائق على انطلاق الشوط الثاني بسبب عطل في مولد الكهرباء احتاج تصليحه إلى 10 دقائق.

ومع عودة اللاعبين إلى الملعب انتظر فريق المدرب الاسكتلندي اليكس فيرجسون حتى الدقيقة 80 ليدرك التعادل عبر تسديدة بعيدة من الهولندي روبن فان بيرسي ثم أضاف واين روني الثاني في الدقيقة 83 من ركلة جزاء انتزعها بنفسه من نونو كوليو، قبل أن يضيف المكسيكي خافيير هرنانديز هدف الاطمئنان في الدقيقة 90 بعد ان تابع تسديدته التي ابعدها الدفاع عن خط المرمى.

ورفع يونايتد رصيده إلى 12 نقطة من اصل 12 ممكنة وبفارق 8 نقاط عن كلوج الروماني وجلطة سراي التركي اللذين تواجها على أرض الأول وخرج الثاني فائزا بثلاثة أهداف لبوراك ييلماز.

وفي المجموعة الخامسة، ثأر تشيلسي الإنجليزي حامل اللقب من ضيفه شاختار دانييتسك الأوكراني وأوقف مسلسل المباريات التي خاضها الأخير دون هزائم في جميع المسابقات عند 37 على التوالي بالفوز عليه 3-2 بفضل البديل النيجيري فيكتور موزيس الذي خطف هدف النقاط الثلاث لفريق المدرب الإيطالي روبرتو دي ماتيو في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

وحافظ تشيلسي الذي كان خسر في الجولة السابقة أمام منافسه الاوكراني 1-2، على سجله الخالي من الهزائم على أرضه للمباراة الثامنة والعشرين على التوالي في دور المجموعات من المسابقة، علما بأن المدرب الأخير الذي حقق هذا الانجاز هو الروماني ميرسيا لوتشيسكو مدرب شاختار الحالي عندما كان يشرف على بشيكتاش التركي الذي عاد إلى اسطنبول فائزا 2-صفر في تشرين الأول/أاكتوبر 2003.

كما انه انتزع الصدارة من شاختار وإن كان بنفس النقاط، فيما يتخلف يوفنتوس الإيطالي عنهما بنقطة بعد فوزه على نوردشيلاند الدنماركي 4-صفر.

الفريق البافاري سحق ضيفه
416

الفريق البافاري سحق ضيفه

وفي المجموعة السادسة، عمق بايرن ميونيخ الألماني وصيف النسخة الماضية جراح ضيفه ليل الفرنسي وألحق به الهزيمة الرابعة على التوالي وجاءت بنتيجة كاسحة 6-1.

ورفع بايرن رصيده إلى 9 نقاط في الصدارة بنفس عدد نقاط فالنسيا الإسباني الذي جدد فوزه على ضيفه باتي بوريسوف البيلاروسي وجمد رصيده عند 6 نقاط بعد أن تغلب عليه بأربعة أهداف للبرازيلي يوناش أوليفيرا وروبرتو سولدادو والجزائري سفيان فيجولي، مقابل هدفين لرينان بريسان ودميتري موزولفسكي، علما بأن الفريق الإسباني كان قد فاز على منافسه في الجولة السابقة بثلاثية نظيفة خارج قواعده.