EN
  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2013

برشلونة يستعيد لقب "سوبر" أسبانيا رغم إهدار ميسي لركلة جزاء

ميسي ونيمار

ميسي أهدر ركلة جزاء ونيمار لم يتألق كثيرا

رغم إهدار ليونيل ميسي لركلة جزاء قرب النهاية توج برشلونة بلقب كأس السوبر الأسباني بفضل هدف اعتباري سابق من رأس البرازيلي نيمار.

(برشلونة - mbc.net) رغم إهدار ليونيل ميسي لركلة جزاء قرب النهاية توج برشلونة بلقب كأس السوبر الأسباني بفضل هدف اعتباري سابق من رأس البرازيلي نيمار.

وتعادل برشلونة بدون أهداف مع ضيفه أتليتيكو مدريد ليحرز اللقب مستفيدا من التعادل 1-1 في لقاء الذهاب الأسبوع الماضي في ضيافة فريق العاصمة.

وثارت شكوك حول لحاق ميسي بالمباراة بسبب معاناته من إصابة في مباراة الذهاب، لكنه شارك منذ البداية فيما أخفق في التعامل مع قوة التحاملات لاعبي الفريق الزائر وأهدر ركلة جزاء في الدقيقة 89.

وتسبب عنف لاعبي أتليتيكو في طرد فرناندو لويس وأردا تورا في آخر عشر دقائق.

تألق فالديز ساعد برشلونة على استعادة لقب السوبر
416

تألق فالديز ساعد برشلونة على استعادة لقب السوبر

وعلى عكس عادة برشلونة على أرضه ووسط جماهيره، فشل الفريق في هز شباك المنافس أتليتيكو، وكاد أن يستقبل هدفا في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول من تسديدة رائعة لتوران لكن الحارس فيكتور فالديز أنفذ الموسم.

ورغم مشاركة نيمار في التشكيلة الأساسية لبرشلونة بعد ظهوره في ثلاث مرات سابقة كبديل، لكن يكن اللاعب مستوى التوقعات العالية، ولم يقدم العديد من المهارات الفردية المميزة.

وهذه المرة الرابعة التي يتوج فيها برشلونة باللقب في آخر خمس سنوات، ليعود للهيمنة على اللقب المفضل لديه، بعدما خسره في الموسم الماضي أمام ريال مدريد الذي كان يقوده البرتغالي جوزيه مورينيو.

وخسر برشلونة لقب السوبر في 2012 بفضل هدف اعتباري أيضا إذ تعادل مع الغريمن الملكي 4-4 في مجموع المباراتين لكن قاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين أعطت الكأس للفريق الأكبر شعبية في العاصمة الأسبانية.