EN
  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2012

إصابة خضيرة تربك حسابات مدرب ألمانيا قبل مواجهة السويد في التصفيات

منتخب ألمانيا

منتخب ألمانيا يستعد لمواجهة السويد

ربما يفتقد المنتخب الألماني جهود نجم خط وسطه سامي خضيرة في مباراته أمام السويد يوم الثلاثاء المقبل في التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014 بالبرازيل، بعد تعرضه لإصابة عضلية خلال الفوز الساحق لمنتخب بلاده على أيرلندا 6/1 مساء الجمعة.

ربما يفتقد المنتخب الألماني جهود نجم خط وسطه سامي خضيرة في مباراته أمام السويد يوم الثلاثاء المقبل في التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014 بالبرازيل، بعد تعرضه لإصابة عضلية خلال الفوز الساحق لمنتخب بلاده على أيرلندا 6/1 مساء الجمعة.

وخرج خضيرة نجم ريال مدريد الأسباني من ملعب المباراة التي جرت في دبلن،خلال الشوط الثاني،في الوقت الذي قال فيه يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني إنه ليس متأكدا من مدى قدرة اللاعب على المشاركة أمام السويد.

وقال لوف :"خضيرة يعاني من إصابة عضلية،لا أعتقد أنه يعاني من تمزق،ولكن علينا أن نرى مدى استجابته للعلاج خلال الأيام القليلة المقبلة".

وسيكون غياب خضيرة عن مباراة السويد بمثابة ضربة قوية للمنتخب الألماني،حيث يرى لوف أن المنتخب السويدي بقيادة مهاجمه زلاتان إبراهيموفيتش،أكثر قوة من الفريق الأيرلندي.

وأوضح لوف :"السويد تلعب كرة مختلفة عن أيرلندا،السويد قادرة على التمرير بشكل جيد،لذا فإنها ستكون مباراة مختلفة،ولكن إذا ظهرنا بالشكل ذاته والتزمنا بالشق الدفاعي (مثلما فعلنا أمام أيرلندا) سنكون قادرين على صناعة الفرص".

وتابع :"إذا تمكنا من الفوز بالمباراة ستكون نهاية جيدة للمباريات التنافسية في 2012".

ويتصدر المنتخب الألماني المجموعة الثالثة برصيد تسع نقاط من ثلاث مباريات بينما يمتلك الفريق السويدي ست نقاط من مباراتين،قبل اللقاء المرتقب بينهما يوم الثلاثاء. ويتأهل الفريق صاحب المركز الأول بكل مجموعة مباشرة إلى كأس العالم.