EN
  • تاريخ النشر: 20 أكتوبر, 2012

دي ماتيو يتفوق على استاذه ويقود تشيلسي لفوز كبير على توتنهام

مباراة تشيلسي وبايرن ميونخ

تشيلسي حافظ على الصدارة

قلب تشيلسي تخلفه أمام جاره توتنهام 1-2 حتى الدقيقة 54 إلى فوز ثمين 4-2 في نهاية المباراة التي جمعت بينهما على ملعب وايت هارت لاين في أبرز مباريات المرحلة الثامنة من الدوري الإنجليزي.

  • تاريخ النشر: 20 أكتوبر, 2012

دي ماتيو يتفوق على استاذه ويقود تشيلسي لفوز كبير على توتنهام

قلب تشيلسي تخلفه أمام جاره توتنهام 1-2 حتى الدقيقة 54 إلى فوز ثمين 4-2 في نهاية المباراة التي جمعت بينهما على ملعب وايت هارت لاين في أبرز مباريات المرحلة الثامنة من الدوري الإنجليزي. ورفع تشيلسي بطل أوروبا وكأس إنجلترا الموسم الماضي رصيده إلى 22 نقطة ليبتعد بأربع نقاط عن منافسه المباشر مانشستر يونايتد الذي فاز على ستوك سيتي 4-2، علما بأن الفريقين سيتواجهان الأسبوع المقبل في مباراة قمة على ملعب "ستامفورد بريدج".

وكان مدرب توتنهام البرتغالي أندري فياش بواش وتشيلسي سابقا يسعى إلى الحاق الهزيمة الأولى هذا الموسم بفريقه السابق، لكن الأخطاء الدفاعية القاتلة التي ارتكبها في الشوط الثاني أدت إلى خسارته.

وكانت المرة الأولى التي يواجه فيها فياش بواش فريقه السابق منذ أن تمت إقالته في شباط/فبراير الماضي بعد تسعة أشهر على استلامه منصبه.

وخاض تشيلسي المباراة في غياب قائده المؤثر جون تيري الموقوف أربع مباريات بسبب العبارات العنصرية التي وجهها إلى مدافع كوينز بارك رينجرز أنطون فرديناند، وكان تيري قد رفض استئناف قرار الاتحاد الإنجليزي وقبل بالعقوبة وقدم اعتذاره على فعلته.

وافتتح مدافع تشيلسي وبديل تيري جاري كاهيل التسجيل عندما رفع البلجيكي أدين هازار الكرة من ركلة ركنية أبعدها وليام جالاس عند حافة المنطقة حيث اطلقها كاهيل مباشرة في شباك الحارس الأمريكي المخضرم براد فريدل، وكان تشيلسي الفريق الأفضل في الشوط الأول وكاد بوسعه زيادة غلته من الأهداف.

وفي الشوط الثاني، قدم توتنهام وجها مختلفا ونجح في إدراك التعادل عبر جالاس الذي تلقى كرة رأسية من البلجيكس يان فيرتونجن عند القائم البعيد وأودعها برأسه داخل الشباك، وأعطى الهدف دفعة معنوية هائلة لتوتنهام الذي كان بمقدوره لو فاز أن يقلص الفارق إلى نقطتين فقط عن تشيلسي، وبالفعل تمكن من إضافة الهدف الثاني بواسطة مهاجمه الدولي جرماين ديفو الذي استغل تمريرة عرضية من أرون لينون.

لم يلق تشيلسي السلاح وضغط بقيادة صانع ألعابه الإسباني القدير خوان ماتا ونجح في إدراك التعادل إثر فشل جالاس من تشتيت كرة عرضية فوصلت إلى ماتا المتربص على مشارف المنطقة فاطلقها زاحفة في الزاوية البعيدة لمرمى فريدل.

ووجه تشيلسي الذي يقوده المدرب الإيطالي روبرتو دي ماتيو مساعد فياش بواش سابقا في تشيلسي، ضربة قاضية لجاره عندما أضاف ماتا الهدف الثالث بتمريرة بينية رائهة من هازار فانفرد بفريدل وسدد داخل الشباك.

رمى توتنهام بكل ثقله وأشرك المدرب بواش المهاجم التوجولي العملاق إيمانويل أديبايور لكن فريقه ترك مساحات واسعة في الخلف استغلها تشيلسي إثر هجمة مرتدة قبل أن يمرر ماتا الكرة باتجاه دانيال ستاريدج الذي تابع الكرة داخل الشباك من مسافة متر واحد.