EN
  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2012

أرسنال يعود من "أنفيلد" بفوزه الأول بفضل بودولسكي و كازورلا

أرسين فينجر

فينجر تخلص من عقدة فان بيرسي بهذا الفوز

عاد أرسنال من ملعب "انفيلد" الخاص بليفربول بفوزه الأول هذا الموسم وجاء بنتيجة هدفين نظيفين الأحد في المرحلة الثالثة من الدوري الإنجليزي.

  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2012

أرسنال يعود من "أنفيلد" بفوزه الأول بفضل بودولسكي و كازورلا

عاد أرسنال من ملعب "انفيلد" الخاص بليفربول بفوزه الأول هذا الموسم وجاء بنتيجة هدفين نظيفين الأحد في المرحلة الثالثة من الدوري الإنجليزي. ويدين فريق المدرب الفرنسي أرسين فينجر بفوزه الأول، بعد تعادلين سلبيين مع سندرلاند وستوك سيتي، إلى الوافدين الجديدين الألماني لوكاس بودولسكي القادم من كولن والإسباني سانتي كازورلا القادم من ملقة، إذ سجلا هدفي اللقاء.

وكان ليفربول البادىء بتهديد مرمى الحارس الإيطالي فيتو مانوني في الدقيقة 13 عندما نفذ القائد ستيفن جيرارد ركلة ركنية وصلت إلى المدافع الدنماركي دانيال اغر الذي اخفق في التعامل معها فمرت من امام المرمى دون ان تجد من يتابعها في الشباك.

ثم غابت بعدها الفرص عن المرميين حتى الدقيقة 31 عندما نجح فريق "المدفعجية" الذي يفتقد هذا الموسم هدافه الهولندي روبن فان بيرسي المنتقل إلى الغريم مانشستر يونايتد، واثر هجمة مرتدة وصلت على إثرها الكرة الى كازورلا بعد أن خسرها القائد جيرارد، فمررها الإسباني لبودولكسي الذي أودعها شباك الحارس الإسباني خوسيه رينا.

وحاول ليفربول أن يعود إلى اللقاء وكان قريبا من تحقيق التعادل إلا أن الحظ عانده بعدما ارتدت محاولة الشاب رحيم ستيرلينج (17 عاما) من القائم (39)، ثم رد أرسنال بفرصة للوافد الاخر اوليفييه جيرو الذي وصلته الكرة من مواطنه أبو ديابي لكنه سددها خارج الخشبات الثلاث رغم انه كان في وضع مثالي للتسجيل.

وفي بداية الشوط الثاني طالب ليفربول بركلة جزاء بعد ان سقط المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز داخل المنطقة بعد تدخل من الألماني بير ميرتيساكر لكن الحكم هاورد ويب طالب بمواصلة اللعب وسط اعتراض أصحاب الأرض الذين كادت أن تهتز شباكهم مرة ثانية لولا تألق رينا في وجه محاولة كيران جيبس ثم في وجه تسديدة كارل جنكيسون.

وحصل ارسنال على فرصة اخرى عبر كازورلا الذي اطلق الكرة من خارج المنطقة لكن محاولته مرت قريبة من القائم ، ثم وبعد دقيقتين فقط تمكن الدولي الاسباني من إضافة الهدف الثاني لفريقه الجديد بعد ان تبادل الكرة مع بودولسكي قبل أن يسددها بقوة من تحت يد رينا الذي يتحمل مسؤولية هذا الهدف.

وكان جيرو الذي توج الموسم الماضي بلقب الدوري الفرنسي مع مونبلييه، قريبا من افتتاح سجله التهديفي مع فريقه الجديد من كرة رأسية إثر ركلة ركنية لكن محاولته لم تجد طريقها الى الشباك (84)، ثم رد عليه البديل جونجو شيلفي كرة اطلقها زاحفة لكن مانوني انقذ الموقف قبل ان يتدخل زميله المدافع البلجيكي توماس فيرمايلن ليبعد الكرة قبل وصولها إلى جيرارد.

واختتم جونجو فرص المباراة بتسديدة قوية لكن مانوني تألق وانقذ فريقه بصدرة رائعة، ليجدد بذلك أرسنال الذي رفع رصيده إلى 5 نقاط فوزه على "الحمر" بعد أن تغلب عليهم 2-1 في المباراة الأخيرة التي جمعتهما الموسم الماضي على ملعب "أنفيلدحارما المدرب براندن رودجرز من تحقيق فوزه الأول في الدوري مع ليفربول الذي افتتح موسمه بالخسارة أمام وست بروميتش البيون (صفر-3) ثم بالتعادل مع مانشستر سيتي حامل اللقب على أرضه (2-2).