EN
  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2012

يونايتد في اختبار سهل أمام الأخير وبنيتيز يبدأ مهمته مع تشيلسي بلقاء ناري

مانشستر يونايتد وأرسنال

يونايتد يسعى لإزالة أثار خسارته الأخيرة

سيكون ملعب ستامفورد بريدج مسرحا لقمة المرحلة الثالثة عشرة بين الجريحين تشيلسي الثالث ومانشستر سيتي المتصدر وحامل اللقب، بينما يلتقي مانشستر يونايتد مع كوينز بارك رينجرز متذيل الترتيب ويتربص قمة الأحد.

  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2012

يونايتد في اختبار سهل أمام الأخير وبنيتيز يبدأ مهمته مع تشيلسي بلقاء ناري

سيكون ملعب ستامفورد بريدج مسرحا لقمة المرحلة الثالثة عشرة بين الجريحين تشيلسي الثالث ومانشستر سيتي المتصدر وحامل اللقب، بينما يلتقي مانشستر يونايتد مع كوينز بارك رينجرز متذيل الترتيب ويتربص قمة الأحد. وتكتسي المباراة أهمية كبيرة بالنسبة إلى الفريقين بعد انتكاستيهما الأوروبية، فمانشستر سيتي خرج خالي الوفاض للموسم الثاني على التوالي حيث لم يحقق أي فوز في دور المجموعات فمني بهزيمتين وسقط في فخ التعادل 3 مرات اخرها أمام ضيفه ريال مدريد الإسباني 1-1 يوم الأربعاء الماضي، فيما مني تشيلسي بخسارة مذلة أمام مضيفه يوفنتوس الإيطالي وبثلاثية نظيفة جعلته على باب الخروج وفقدان اللقب.

وكانت الخسارة سببا أساسيا في إقالة المدرب الإيطالي روبرتو دي ماتيو بعد توالي النتائج المخيبة في مختلف المسابقات خصوصا في الدوري المحلي، حيث لم يذق تشيلسي طعم الفوز في المباريات الأربع الأخيرة والتي حقق خلالها تعادلان ومني بهزيمتين ما كلفه التخلي عن الصدارة بعد بداية قوية.

ويدخل تشيلسي المباراة بقيادة مدربه الجديد والمؤقت إلى نهاية الموسم الإسباني رافايل بينيتيز الذي يعرف كرة القدم الإنجليزية جيدا بحكم قيادته ليفربول من 2004 إلى 2010.

في المقابل، يسعى مانشستر سيتي إلى نسيان خروجه من المسابقة القارية والتركيز على الدوري ومواصلة نتائجه الرائعة، حيث انه الفريق الوحيد الذي لم يذق طعم الخسارة في البريمر ليج حتى الان.

ويتربص مانشستر يونايتد بغريمه سيتي عندما يستضيف كوينز بارك رينجرز في مباراة سهلة لرجال المدرب السير أليكس فيرجسون سيحاولون من خلالها تعويض خسارتهم المفاجئة أمام نوريتش سيتي صفر-1 في المرحلة الماضية والتي كلفته التنازل عن الصدارة لصالح سيتي.

وتعرض مانشستر يونايتد لخسارة ثانية عندما سقط أمام مضيفه جلطة سراي التركي صفر-1 في مسابقة دوري أبطال أوروبا بيد أنه لعب المباراة في غياب اكثر من لاعب اساسي بحكم ضمانه تأهله الى الدور ثمن النهائي وصدارة مجموعته.

ولن يجد زملاء الهولندي روبن فان بيرسي صعوبة في تعميق جراح كوينز بارك رينجرز صاحب المركز الأخير الذي أقال مدربه مارك هيوز والوحيد الذي لم يذق طعم الفوز في الدوري حتى الان.

وفي باقي المباريات، يلعب سندرلاند مع وست بروميتش البيون، وايفرتون مع نوريتش سيتي، وستوك سيتي مع فولهام، وويجان مع ريدينج، وأستون فيلا مع أرسنال، وسوانسي سيتي مع ليفربول، وساوثمبتون مع نيوكاسل، وتشيلسي مع مانشستر سيتي، وتوتنهام مع وست هام.