EN
  • تاريخ النشر: 16 أكتوبر, 2012

هولندا تكتسح رومانيا برباعية.. وتعتلي صدارة مجموعتها في التصفيات الأوروبية

هولندا وتركيا

هولندا تواصل تقدمها في تصفيات أوروبا

لقن المنتخب الهولندي لكرة القدم مضيفه الروماني درسا قاسيا وألحق به هزيمة ثقيلة 4/1 اليوم الثلاثاء في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الرابعة بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014، وانفرد المنتخب الهولندي بصدارة المجموعة بعد فض الاشتباك مع نظيره الروماني الذي تجمد رصيده عند تسع نقاط في المركز الثاني

  • تاريخ النشر: 16 أكتوبر, 2012

هولندا تكتسح رومانيا برباعية.. وتعتلي صدارة مجموعتها في التصفيات الأوروبية

لقن المنتخب الهولندي لكرة القدم مضيفه الروماني درسا قاسيا وألحق به هزيمة ثقيلة 4/1 اليوم الثلاثاء في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الرابعة بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 .

وانفرد المنتخب الهولندي بصدارة المجموعة بعد فض الاشتباك مع نظيره الروماني الذي تجمد رصيده عند تسع نقاط في المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط خلف نظيره الهولندي الذي حقق اليوم الفوز الرابع له على التوالي.

ونجحت الطاحونة الهولندية في حل اللغز الروماني لتمطر شباك مضيفها بأربعة أهداف بعدما حافظ المنتخب الروماني على نظافقة شباكه في المباريات الثلاث الماضية التي خاضها بالتصفيات.

وحسم المنتخب الهولندي المباراة تماما في شوطها الأول بثلاثة أهداف سجلها جيرمان لينز وبرونو مارتينز إندي ورافاييل فان دير فارت في الدقائق التاسعة و29 والثانية من الوقت بدل الضائع لهذا الشوط مقابل هدف وحيد سجله سيبريان ماريكا للمنتخب الروماني في الدقيقة 40 .

وفي الشوط الثاني ، أضاف روبن فان بيرسي الهدف الرابع للمنتخب البرتقالي في الدقيقة 86 .

جاءت بداية المباراة قوية من الفريقين وإن كانت الفرصة الحقيقية اللأولى لصالح المنتخب الروماني حيث سدد جابرييل تورجي كرة صاروخية من ضربة حرة في الدقيقة الخامسة ولكن الكرة ارتدت من العارضة.

وأيقظت هذه الفرصة الفريق الضيف لتبدأ الطاحونة الهولندية عملها بالكفاءة المعتادة فلم يتأخر الفريق البرتقالي في هز الشباك من أول فرصة حقيقية له في المباراة حيث سجل جيرمان لينز هدف التقدم في الدقيقة التاسعة.

ووسط محاولات يائسة من أصحاب الأرض لتعديل النتيجة، سجل الضيوف هدف الاطمئنان في الدقيقة 29 اثر ضربة حرة لعبها رافاييل فان دير فارت وعبرت مدافعي رومانيا لتصل إلى برونو مارتينز إندي غير المراقب على بعد خطوات من المرمى ليلعبها إلى داخل الشباك دون أي مضايقة.

ولكن المهاجم سيبريان ماريكا ، نجم شالكه الألماني ، أعاد المنتخب الروماني لأجواء المباراة بتسجيل هدف تجديد الأمل في الدقيقة 40 اثر هجمة عنترية راوغ خلالها مدافعي هولندا بمهارة فائقة وأطلق تسديدة زاحفة من خارج منطقة الجزاء مباشرة إلى داخل الشباك على يمين الحارس الهولندي.

ولكن الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع لهذا الشوط بددت آمال الرومانيين حيث احتسب الحكم ضربة جزاء لهولندا عندما أسقط المدافع جابرييل تاماس اللاعب الهولندي لوسيانو نارسينج داخل منطقة الجزاء اثر اندفاعه بالكرة ليحتسب الحكم ضربة جزاء للضيوف.

وتقدم رافاييل فان دير فارت لتسديد الضربة حيث وضعها على يمين الحارس الروماني مسجلا الهدف الثالث لهولندا في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع لينتهي الشوط الأول بتقدم ثمين للطاحونة الهولندية.

وفي الشوط الثاني لم يختلف الأداء كثيرا حيث ظل المنتخب الهولندي هو الأفضل والأكثر سيطرة على مجريات اللعب وأهدر لاعبو أكثر من فرصة وخاصة اللاعب فان دير فارت.

وفي الدقيقة 86 ، وجه روبن فان بيرسي صفعة جديدة للمنتخب الروماني عندما سجل الهدف الهولندي الرابع اثر تمريرة من نارسينج لينتهي اللقاء بفوز ساحق للطاحونة الهولندية.