EN
  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2013

مورينيو يرفض التقاط صورة مع مشجع مدريدي ويضربه على "مؤخرته"

البرتغالي جوزيه مورينيو

ريال مدريد ينفي الواقعة

ذكرت صحيفة "إل موندو" الأسبانية أن البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد استخدم العنف لمنع أحد المشجعين من التقاط صورة تذكارية معه، وقد تطور الأمر إلى أن يركل المدرب البرتغالي الشهير المشجع بقدمه على مؤخرته.

ذكرت صحيفة "إل موندو" الأسبانية في موقعها على الانترنت  أن البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد استخدم العنف لمنع أحد المشجعين من التقاط صورة تذكارية معه.

وأشارت الصحيفة إلى أن مورينيو كان في جولة تسوق بأحد المتاجر في وسط منطقة "ماخاداهوندا" شمال العاصمة الإسبانية وكان بحوزته بعض المشتريات وبرفقته العائلة وذلك في حراسة اثنين من الحراس الشخصيين.

وأشارت الصحيفة إلى أن المشجع الضحية حاول التقاط صورة تذكارية مع مورينيو من خلال كاميرا الهاتف المحمول وألح في طلبه ، بينما رفض مورينيو بشدة.

وأوضحت الصحيفة أن مورينيو "ركل المشجع في مؤخرته" قبل أن يتدخل أحد الحارسين، حيث انتزع الهاتف المحمول من يد المشجع وألقاه على الأرض.

وأضافت الصحيفة "رغم ذلك ، أكدت مصادر عديدة بنادي ريال مدريد أن مورينيو لم يشارك على الإطلاق في أي عمل عنيف تجاه المشجع.

كان حارسه الشخصي هو من دفع هذا المشجع الذي لم يكف عن توجيه الإهانات لمورينيو منذ أن ظهر المدرب البرتغالي في مركز التسوق.