EN
  • تاريخ النشر: 30 نوفمبر, 2012

قمة مدريدية قوية على البرنانبيو يترقبها الفريق الكتالوني

ريال مدريد

نجوم الريال لا يريدون تكرار هذا المشهد

سيكون ريال مدريد مطالبا بالخروج فائزا من مواجهته مع جاره اللدود اتلتيكو مدريد الليلة في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإسباني والتي افتتحت الجمعة بلقاء اوساسونا ورايو فايكانو، وذلك إذا ما أراد الاحتفاظ بأمل الفوز باللقب للمرة الثانية على التوالي.

  • تاريخ النشر: 30 نوفمبر, 2012

قمة مدريدية قوية على البرنانبيو يترقبها الفريق الكتالوني

سيكون ريال مدريد مطالبا بالخروج فائزا من مواجهته مع جاره اللدود اتلتيكو مدريد الليلة في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإسباني والتي افتتحت الجمعة بلقاء اوساسونا ورايو فايكانو، وذلك إذا ما أراد الاحتفاظ بأمل الفوز باللقب للمرة الثانية على التوالي. ويدخل النادي الملكي إلى هذه المواجهة النارية بمعنويات مهزوزة بعد أن مني الأسبوع الماضي بهزيمته الثالثة هذا الموسم وجاءت على يد مضيفه ريال بيتيس ، ما تسبب بتخلفه بفارق 11 نقطة عن غريمه الآزلي برشلونة المتصدر.

ولطالما ارتدت مواجهة الدربي طابعا خاصا بالنسبة لريال واتلتيكو بغض النظر عن ترتيب الأخير، فكيف الحال إذا كان فريق المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني يتقدم على النادي الملكي في الترتيب بفارق 8 نقاط وعلى بعد ثلاث نقاط فقط من الصدارة.

وسيكون الفوز مصيريا للريال في هذه المواجهة وإلا سيفقد فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي حقق الثلاثاء في مسابقة الكأس فوزه الرسمي رقم 400 (124 مع تشيلسي الإنجليزي و103 مع ريال و91 مع بورتو و67 مع إنتر ميلان الإيطالي و9 مع يونياو ليريا و6 مع بنفيكاالأمل في الاحتفاظ باللقب لان خسارته أمام أتلتيكو للمرة الأولى منذ 30 تشرين الأول/اكتوبر 1999 في سانتياجو برنابيو 3-1) ستجعله متخلفا عن برشلونة بفارق 14 نقطة، خصوصا أن النقاط الثلاث في متناول الأخير كونه يستضيف أتلتيك بلباو الجريح هذا الموسم.

وسيصبح وضع مورينيو في النادي الملكي حرجا للغاية في حال خسارة مباراة السبت، إلا أن حارس ريال وقائده إيكر كاسياس أكد ثقته بالمدرب البرتغالي، قائلا: "نثق تماما بمورينيو أنه مدرب منحنا الكثير".

وستكون مواجهة السبت مميزة لانه ستضع نجم ريال البرتغالي كريستيانو رونالدو (12 هدفا) في مواجهة الكولومبي راداميل فالكاو (11 هدفا).

ومن جهته، يبدو برشلونة مرشحا على أقله لكي يحافظ على فارق النقاط الثلاث الذي يفصله عن أتلتيكو مدريد لأنه يخوض مباراة سهلة نسبيا في مواجهة ضيفه أتلتيك بلباو الذي كان سقط أمام النادي الكتالوني بثلاثية نظيفة في اخر مواجهة بينهما في نهائي مسابقة الكأس الموسم الماضي.

ويدخل فريق المدرب تيتو فيلانوفا الذي لم يخسر أمام منافسه الباسكي منذ 20 ايار/مايو 2006 (1-3)، إلى هذه المباراة وهو يبحث عن المحافظة على سجله الخالي من الهزائم وعلى تأكيد تفوقه على ضيفه الباسكي الذي يعاني هذا الموسم كونه يحتل المركز الرابع عشر بأربعة انتصارات فقط كما أنه خرج خالي الوفاض من مسابقة الدوري الأوروبي التي وصل إلى مباراتها النهائية الموسم الماضي قبل أن يخسر أمام اتلتيكو مدريد.

وسيعود إلى صفوف "بلاوجرانا" النجوم الذي غابوا عن مباراة الافيس (3-1) في مسابقة الكأس وعلى رأسهم الأرجنتيني ليونيل ميسي، متصدر ترتيب الهدافين (19 هدفا) والذي أصبح على بعد ثلاثة أهداف من معادلة الرقم القياسي لعدد الأهداف في عام واحد (85) والمسجل باسم المدفعجي الألماني جيرد مولر.

وفي المباريات الاخرى، يلعب السبت ملقة الرابع مع مضيفه خيتافي السابع في مباراة قوية، وفالنسيا مع ريال سوسييداد، والأحد غرناطة مع إسبانيول، وديبورتيفو لا كورونيا مع ريال بيتيس الخامس، وسلتا فيجو مع ليفانتي، وريال مايوركا مع ريال سرقسطة، على أن تختتم المرحلة الاثنين بلقاء أشبيلية وبلد الوليد.