EN
  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2012

للمرة الثانية في تاريخه كورينثيانز يصعق تشيلسي برأسية "جيريرو" .. ويتوج بمونديال الأندية

جيريرو يسجل هدف كورينثيانز

جيريرو يسجل هدف كورينثيانز

أحرز فريق كورينثيانز لقب كأس العالم للأندية للمرة الثانية في تاريخه عبر الفوز على تشيلسي الإنجليزي بهدف نظيف اليوم الأحد في المباراة النهائية للبطولة على استاد يوكوهاما، وأنهى كورينثيانز هيمنة الأوروبية على لقب مونديال الأندية وأعاد اللقب إلى أمريكا الجنوبية بعد ستة أعوام من سيطرة الأندية الأوروبية عليه

  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2012

للمرة الثانية في تاريخه كورينثيانز يصعق تشيلسي برأسية "جيريرو" .. ويتوج بمونديال الأندية

أحرز فريق كورينثيانز لقب كأس العالم للأندية للمرة الثانية في تاريخه عبر الفوز على تشيلسي الإنجليزي بهدف نظيف اليوم الأحد في المباراة النهائية للبطولة على استاد يوكوهاما.

وأنهى كورينثيانز هيمنة الأوروبية على لقب مونديال الأندية وأعاد اللقب إلى أمريكا الجنوبية بعد ستة أعوام من سيطرة الأندية الأوروبية عليه، وكان كورينثيانز قد توج بلقب كأس العالم للأندية في عام 2000 قبل أن يتوج باللقب للمرة الثانية اليوم ليتساوى مع برشلونة الأسباني.

ويدين كورينثيانز بالفضل في هذا الفوز التاريخي لنجمه خوسيه باولو جيريرو الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 69.

وكان كورينثيانز قد فاز على الأهلي المصري بهدف نظيف في المربع الذهبي بينما تغلب تشيلسي على مونتيري المكسيكي بثلاثة اهداف نظيفة في الدور ذاته.

وسيطر تشيلسي على مجريات اللعب تماما في الدقائق الخمسة الأولى من المباراة وسط تراجع ملحوظ للاعبي كورينثيانز إلى منتصف ملعبهم، وواصل تشيلسي هجماته السريعة على مرمى كورينثيانز ولكنه فشل في الوصول إلى الشباك خلال الربع ساعة الأولى من المباراة.

وكاد تشيلسي أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 32 عن طريق فيكتور موسيس الذي انفرد تماما بمرمى كورينثيانز، ولكن الدفاع البرازيلي أنقذ الموقف في اللحظة الأخيرة. وأهدر المهاجم الدولي فرناندو توريس فرصة هدف مؤكد بعد انفراده تماما بمرمى كاسيو، ولكنه سدد في أحضان الحارس.

ومرت الثواني الأخيرة من الشوط الأول دون أن ينجح أي من الفريقين في الوصول إلى الشباك ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية نصف المباراة الأول بتعادل الفريقين سلبيا.

شوط الإثارة

بدأ تشيلسي الشوط الثاني بالطريقة التي أنهى عليها الشوط الأول حيث هجوم متواصل على المرمى البرازيلي بغية هز الشباك. وشن خوان ماتا وهازارد أكثر من هجمة محققة على مرمى كورينيثيانز في الدقائق الخمسة الأولى من الشوط الثاني ولكن دون أن تهتز الشباك.

ورغم أن تشيلسي كان الأكثر خطورة على أجواء اللقاء ولكن هجمات كورينثيانز شكلت تهديدا صريحا على مرمى بيتر تشيك.

وشهدت الدقيقة 69 تقدم كورينثيانز بهدف مفاجئ عن طريق خوسيه باولو جيريرو إثر هجمة منظمة تضمنت عدة تمريرات قبل أن ترتد الكرة من يد بيتر تشيك على رأس جيريرو ليضعها بكل سهولة إلى داخل الشباك وسط غياب تام لمدافعي تشيلسي.

وحاول تشيلسي أن يتدارك الأوضاع سريعا وسعى لإعادة تنظيم صفوفه من أجل إدراك التعادل قبل فوات الآوان، وكاد توريس أن يدرك التعادل قبل خمس دقائق على نهاية المباراة ولكن كاسيو أنقذ مرماه من هدف محقق، وسجل توريس هدفا في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع ولكن الحكم الغاه بداعي التسلل،

ومرت الدقائق الأخيرة من المباراة دون أن تشهد جديدا ليطلق الحكم صافرته معلنا فوز كورينثيانز بهدف نظيف ليتوج باللقب الغالي.