EN
  • تاريخ النشر: 01 سبتمبر, 2013

قمة نارية بين ليفربول ومان يونايتد وأرسنال يخشى توتنهام.. ما توقعاتك؟

ليفربول ومانشستر يونايتد الإنجليزيان

من ترشح للفوز في ديربي اليوم؟

يشهد الدوري الإنجليزي لكرة القدم مواجهتي قمة يوم الأحد بين ليفربول ومانشستر يونايتد والثانية بين توتنهام وارسنال تستأثر مباراتا دربي شمال إنجلترا وشمال لندن بالاضواء خلال المرحلة الثالثة من البريمير ليج.

يشهد الدوري الإنجليزي لكرة القدم مواجهتي قمة يوم الأحد بين ليفربول ومانشستر يونايتد والثانية بين توتنهام وارسنال تستأثر مباراتا دربي شمال إنجلترا وشمال لندن بالاضواء خلال المرحلة الثالثة من البريمير ليج. على ملعب انفيلد، سيحاول ليفربول ان يحافظ على سجله النظيف منذ مطلع الموسم الحالي بعد فوزه في مباراتيه الأولين على ستوك سيتي واستون فيلا بنتيجة واحدة، وقد سجل هدفيه دانيال ستاريدج، علما بأن مهاجمه الاوروجوياني لويس سواريز سيستمر في الغياب عن فريقه لثلاث مباريات إضافية عقوبة له على عض ذراع مدافع تشيلسي الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش أواخر الموسم الماضي.

ويبدو أن ليفربول ومانشستر كسبا المواجهة مع مهاجميهما سواريز وواين روني على التوالي بعد رغبة الأخيرين في الرحيل عن فريقهما، لكن تطورات الأيام الأخيرة تشير إلى بقائهما مع ناديهما.

وكان مدرب ليفربول الايرلندي الشمالي براندن رودجرز فرض على سواريز اجراء التمارين مع الفريق الرديف عقابا له على تصرفاته في الأسابيع الأخيرة تجاه النادي الذي وقف إلى جانبه عندما وجه عبارات عنصرية إلى مدافع مانشستر يونايتد الفرنسي باتريس ايفرا واوقف ثماني مباريات، لكن المدرب عاد وسمح لسواريز بالتدريب مع الفريق الأول في الأيام الأخيرة.

وفنيا، حقق مانشستر يونايتد بقيادة مدربه الجديد الاسكتلندي ديفيد مويز انطلاقة جيدة حيث الحق خسارة كبيرة بسوانسي سيتي 4-1 مفاجأة الموسم الماضي، قبل ان يتقاسم نقاط المباراة ضد تشيلسي بتعادله معه سلبا.

أما توتنهام فيدخل مباراته ضد جاره اللدود ارسنال وسط نشاط كثيف في سوق الانتقالات في الايام الاخيرة حيث تعاقد مع الارجنتيني اريك لاميلا من روما، ويبدو ان صانع العاب اياكس امستردام الدنمارك الدولي كريستيان اريكسن متواجد حاليا في لندن لوضع اللمسات الاخيرة على عقد انتقاله.

أما أرسنال الذي يعاني من إصابات عدة في صفوفه، فقد سقط على أرضه بشكل مفاجىء أمام استون فيلا في الجولة الافتاحية، قبل أن يستعيد توازنه نوعا ما بالفوز على فولهام.