EN
  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2012

قمة مثيرة بين يوفنتوس وميلان في الكالشيو الإيطالي

شعراوي من أخطر مهاجمي ميلان في الوقت الحالي

ميلان يعتمد على المصري شعراوي في مواجهة اليوفي

تتجه أنظار عشاق كرة القدم الإيطالية إلى ملعب سان سيرو الذي يشهد مباراة قمة ملتهبة بين ميلان وغريمه التقليدي يوفنتوس حامل اللقب ضمن المرحلة المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإيطالي الممتاز لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2012

قمة مثيرة بين يوفنتوس وميلان في الكالشيو الإيطالي

تتجه الأنظار إلى ملعب سان سيرو الذي يشهد مباراة القمة بين ميلان وغريمه التقليدي يوفنتوس حامل اللقب ضمن المرحلة المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإيطالي الممتاز لكرة القدم.

وتباين الفرق بين مستوى الفريقين محليا هذا الموسم، فيوفنتوس يتصدر الترتيب برصيد 32 نقطة، فيما يحتل ميلان المركز الثاني عشر برصيد 15 نقطة، بيد أن مباريات الفريقين تكتسي دائما أهمية كبيرة بغض النظر عن نتائجهما الجيدة أو المتواضعة.

يخوض الفريقان اللقاء بمعنويات عالية فميلان حجز بطاقته إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا التي نال لقبها 7 مرات وذلك بفوزه الثمين على مضيفه اندرلخت البلجيكي 3-1، فيما قطع يوفنتوس شوطا كبيرا للحاق به بفوزه الكبير على ضيفه تشيلسي الإنجليزي حامل اللقب بثلاثية نظيفة.

ويعتمد ميلان بشكل أساسي على نجمه الواعد الدولي المصري الأصل ستيفان الشعراوي هداف الكالتشيو حتى الآن برصيد 10 أهداف، بالإضافة إلى عودة مهاجمه الدولي البرازيلي الكسندر باتو إلى الملاعب بعد غياب فترة طويلة بسبب الإصابة وهزه للشباك في المباريات الأخيرة أخرها الهدف الثالث في مرمى اندرلخت.

واكد لاعب وسط يوفنتوس سيباستيان جوفينكو قوة الشعراوي بكتابته على موقع السيدة العجوز في شبكة الانترنت: "هل الشعراوي هو فريق ميلان؟ إنه اللاعب الوحيد الذي يصنع الفارق في ميلان، وبالتالي ستكون الإجابة: نعم، إنه ميلان".

لكن مهمة ميلان لن تكون سهلة أمام يوفنتوس الذي منذ تعرضه لخسارته الأولى في 50 مباراة قبل 3 أسابيع أمام الغريم الثاني لميلانو: انتر ميلان 1-3، حقق انتصارا مدويا على بيسكارا 6-1، ثم أرغم لاتسيو على التعادل السلبي قبل سحق تشيلسي.

ويمني يوفنتوس النفس بتكرار ينجازه الموسم الماضي عندما تغلب على ميلان في سان سيرو 2-1 قبل ان يتعادلا 1-1 في تورينو.

والتقى الفريقان 77 مرة على ملعب سان سيرو ففاز ميلان 26 مرة مقابل 18 ليوفنتوس و33 تعادلا.

وقال مدرب يوفنتوس انطونيو كونتي الموقوف حتى الثالث من الشهر المقبل: "أمام مباراة مهمة الأحد ضد ميلان الذي لا ينافس على مراكز الصدارة حاليا لكنه يملك فريقا بلاعبين كبارمضيفا "صحيح أننا في الصدارة، لكننا لم نحقق اي شىء حتى الآن ولا يزال علينا تأمين تأهلنا إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا".