EN
  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2013

ريال مدريد في ضيافة أشبيلية فرصة ثمينة لبرشلونة لتعويض الإخفاق أمام خيتافي

برشلونة وبلباو

برشلونة يسعى للتعويض أمام خيتافي

سيكون برشلونة المتصدر أمام فرصة تعويض النقطتين اللتين أهدرهما الأحد الماضي، وذلك عندما يستضيف ظهيرة الأحد خيتافي على ملعبه "كامب نو" وذلك في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإسباني.

  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2013

ريال مدريد في ضيافة أشبيلية فرصة ثمينة لبرشلونة لتعويض الإخفاق أمام خيتافي

سيكون برشلونة المتصدر أمام فرصة تعويض النقطتين اللتين أهدرهما الأحد الماضي، وذلك عندما يستضيف ظهيرة الأحد خيتافي على ملعبه "كامب نو" وذلك في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإسباني. وكان برشلونة قد تعثر في المرحلة السابقة بتعادله خارج ملعبه أمام فالنسيا (1-1)، ما سمح لملاحقه اتلتيكو مدريد في تقليص الفارق الذي يفصله عن النادي الكتالوني الى تسع نقاط بعدما تغلب بدوره على ريال بيتيس (1-صفر).

ومن المتوقع أن لا يواجه "بلاوجرانا" صعوبة في تأكيد تفوقه التام على خيتافي الذي لم يذق طعم الفوز بتاتا على ملعب "كامب نوخصوصا أن النادي المدريدي يعاني هذا الموسم إذ يحتل حاليا المركز الثاني عشر بفارق 30 نقطة عن مضيفه.

وستكون مباراة الأحد المرة الأولى التي يلعب فيها برشلونة في منتصف النهار تماما بالتوقيت المحلي منذ أن تمت إعادة برمجة توقيت المباريات في بداية الموسم الماضي من أجل النقل التلفزيوني.

واستبعد الظهير جوردي ألبا الذي كان بين تسعة لاعبين من برشلونة شاركوا في المباراة الودية أمام الأوروجواي (3-1) الأربعاء الماضي في الدوحة، أن يؤثر توقيت المباراة على أداء برشلونة، الساعي الى فوزه السابع على التوالي بين جمهوره والعاشر هذا الموسم من أصل 11 مباراة (المباراة الاخرى انتهت بالتعادل مع ريال مدريد 2-).

وسيكون شهر شباط/فبراير الحالي هاما جدا للنادي الكتالوني، إذ يواجه غريمه الآزلي ريال مدريد في 26 منه في إياب نصف نهائي مسابقة الكأس بعد أن تعادلا 1-1 ذهابا في "سانتياجو برنابيوكما أنه يحل ضيفا في 20 منه على ميلان الإيطالي في ذهاب الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وقد تحدث الظهير الدولي البرازيلي داني الفيش عما ينتظر برشلونة في الأسابيع المقبلة، قائلا إن فريقه سيواصل سعيه للفوز بجميع الالقاب الممكنة، مبديا حماسه الشديد لمواجهة ميلان في دوري الابطال وريال مدريد في الكأس.

كما أكد الظهير البرازيلي أن لاعبي الفريق الكتالوني "يدركون تماما أن كرة القدم فوز وخسارة وتعادل. هذا النادي يعرف كيف يفوز ولكنه يعرف أيضا كيف يتقبل الهزيمة والتعادل".

وسيفتقد برشلونة الذي يتواجع مع ريال مدريد في الثالث من الشهر المقبل على ملعب الأخير في المرحلة السادسة والعشرين، في مباراة الأحد إلى لاعب وسطه تشافي هرنانديز الذي كان غاب أيضا عن مباراة منتخب بلاده مع الأوروجواي في منتصف الأسبوع.

ومن جهته، يأمل أتلتيكو مدريد أن يواصل ملاحقته لبرشلونة وتعزيز مركزه الثاني عندما يحل ضيفا على جاره رايو فايكانو الأحد أيضا في مباراة صعبة للغاية كون الأخير يقدم موسما مميزا وهو لا يتخلف سوى بفارق نقطتين عن المركز الرابع المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ريال مدريد في مهمة صعبة
416

ريال مدريد في مهمة صعبة

وبدوره، يسعى ريال مدريد الى حفظ ماء الوجه وذلك عندما يتواجه مع ضيفه العنيد أشبيلية الذي كان تغلب على النادي الملكي ذهابا بهدف سجله الألماني بيوتر تروشوفسكي.

ويدخل ريال الى هذه المباراة بمعنويات مهزوزة تماما وذلك بعد سقوطه السبت الماضي امام مضيفه المتواضع غرناطة صفر-1 بهدف سجله نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو عن طريق الخطأ في مرمى حارسه الجديد دييجو لوبيز.

ولم يكن المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو راضيا على الاطلاق عن اداء فريقه في مباراة السبت الماضي امام الممثل الاخر للاندلس.

وأكد مورينيو أنه يتحمل شخصيا مسؤولية الهزيمة التي مني بها ريال مدريد لان فريقه لم يخسر بسبب سوء الحظ بل خسر لانه لعب بطريقة سيئة، معتبرا ان فارق الأيام الأربعة الذي فصل بين الموقعة النارية التي خاضها ال"ميرنجيس" امام برشلونة في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة الكأس المحلية، ومباراة السبت لم يكن كافيا لكي يستعيد لاعبوه كامل نشاطهم.

وفي المباريات الاخرى، يلعب ملقة الرابع مع مضيفه ليفانتي، وريال مايوركا مع أوساسونا، وسلتا فيجو مع فالنسيا، وديبورتيفو لا كورونيا مع غرناطة، والأحد ريال سرقسطة مع ريال سوسييداد، واتلتيك بلباو مع اسبانيول، وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء ريال بيتيس وبلد الوليد.