EN
  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2013

فالكه : الفيفا ليس مسؤولا عن الاحتجاجات في البرازيل

مصادمات اعتراضا على كأس القارات

الجماهير تعترض على إقامة كأس القارات

أكد جيروم فالكه سكرتير عام الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن الاتحاد "ليس مسؤولا" عن المشاكل التي تواجه البرازيل وتصاعد موجة الاحتجاجات في البلاد هذا الشهر على هامش استضافة البرازيل لفعاليات بطولة كأس القارات الحالية.

أكد جيروم فالكه سكرتير عام الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن الاتحاد "ليس مسؤولا" عن المشاكل التي تواجه البرازيل وتصاعد موجة الاحتجاجات في البلاد هذا الشهر على هامش استضافة البرازيل لفعاليات بطولة كأس القارات الحالية.

وأوضح فالكه ، في مقابلة نشرتها صحيفة "أوجلوبو" البرازيلية يوم الأحد ، "قرأت في الصحف : من المخزي أن يسيطر الفيفا على البلد بأكمله. إنه هراء. الفيفا مسؤول فقط عن تنظيم 64 مباراة وسلسلة من الأحداث الأخرى ، ولكن الفيفا ليس مسؤولا عن كل شيء يحدث في البلد. إنه لا يخبر البرازيل بأنه من الضروري أن يفعل هذا".

وأكد فالكه مجددا على أن الاحتجاجات التي تشهدها البلاد حاليا على هامش بطولة كأس القارات لن تغير قرار الفيفا بشأن إقامة بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل ولكنه شدد على أن الحكومة يجب أتضمن الناحية الأمنية للبطولة.

وقال فالكه "كأس القارات تقام حاليا في البرازيل وكأسالعالم يجب أن تقام بالبرازيل. نضمن إقامتها بأبهى صورة ممكنة. نحتاج إلى ضمان الناحية الأمنية".

وأوضح أن مشروعات تطوير وسائل النقل الداخلية وتشييد الفنادق وتحديث المطارات ، التي طلبها الفيفا لتنظيم المونديال ، تأتي ضمن خطة تنمية شاملة وضعتها الحكومة.

وقال "كأس العالم هي الخطوة الأولى فقط ، إذا نظرنا إلى برنامج التنمية الذي وضعته الحكومة. كأس العالم تأتي ضمن خطة التنمية للبرازيل. كأس العالم ليست تنمية في حد ذاتها ولكن الخطة موجودة وكأس العالم تمثل جزءا منها".

وأعرب فالكه عن سعادته البالغة بالنجاح الهائل لبطولة كأس القارات الحالية على المستوى الرياضي ، قائلا : "من "المدهش" أن تسنح الفرصة لنحو 70 ألف مشجع على استاد "ماراكانا" أن يشاهدوا الفوز الكاسح 10/صفر للمنتخب الأسباني على تاهيتي يوم الخميس الماضي".

وأوضح "إنه لأمر مدهش ! في كأس القارات 2009 بجنوب أفريقيا ، لم يكن هناك هذا الحضور الجماهيري. البرازيليون يعشقون كرة القدم. ما يؤثر بي جيدا هو امتلاء الاستادات هكذا وكيف يقدم الجمهور في المدرجات هذا التشجيع والحماس في كل المباريات وليس في مباريات المنتخب البرازيلي فحسب ، إنه بلد عشاق كرة القدم. لم تشهد بطولات كأس القارات السابقة شيئا كهذا".

كما أشاد فالكه بالمستوى الراقي لمباريات البطولة ، مشيرا إلى أنها أول نسخة لكأس القارات تشهد مشاركة أربعة منتخبات سبق لها الفوز بكأس العالم وهي منتخبات البرازيل وإيطاليا وأسبانيا وأوروجواي.