EN
  • تاريخ النشر: 27 ديسمبر, 2012

صحف إسبانيا تكشف: رونالدو لن يجدد عقده مع الريال

رونالدو وميسي

رونالدو يعتزم الرحيل عن الريال بعد نهاية عقده

يعتزم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد الإسباني عدم تجديد عقده الحالي مع النادي الملكي حيث كشفت صحيفة (أس) الرياضية الإسبانية أن رونالدو سيكتفي بإتمام عقده الحالي مع الفريق الإسباني، الذي يستمر بموجبه لموسمين قادمين، ليرحل بعدها في صفقة حرة عام 2015.

يعتزم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد الإسباني عدم تجديد عقده الحالي مع النادي الملكي حيث كشفت صحيفة (أس) الرياضية الإسبانية أن رونالدو سيكتفي بإتمام عقده الحالي مع الفريق الإسباني، الذي يستمر بموجبه لموسمين قادمين، ليرحل بعدها في صفقة حرة عام 2015.

وأشارت الصحيفة إلى أن اللاعب البرتغالي، صاحب الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2008 والمرشح لنيل الجائزة مرة ثانية هذا العام، لن يقبل بعرض ناديه الملكي لتجديد العقد بنهاية الموسم الحالي، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الإسبانية.

وأكدت أن حالة "الحزن" داخل أروقة النادي التي اعترف بها اللاعب في الثاني من سبتمبر الماضي عقب لقاء غرناطة في الليجا، لم تتغير.

وأوضحت أن كريستيانو يعي ان الريال لن يقدم له جديدا لكي يستعيد حالة السعادة سوى تقديم المزيد من المال له، لكن مشكلة اللاعب ليست اقتصادية بل "نفسية" بحسب الصحيفة.

ولهذا شددت الصحيفة أن النجم البرتغالي لن يقبل بعرض الريال المغري ماديا بشكل أكبر بنهاية هذا الموسم، الذي يقدم فيه الفريق عروضا سيئة في الليجا.

وكان كريستيانو ينتظر بعدما أكد علنا شعوره بالحزن، أن تتولى إدارة النادي بشكل جدي حمايته ودعمه إعلاميا بالشكل الذي يستحقه، لأنه يعتبر أن صورته تدهورت منذ وصوله للقلعة البيضاء، وبسبب هذا انخفضت حظوظه بشكل كبير في حصد جائزة الكرة الذهبية، رغم الأداء الرائع ونسبة التهديف الحالية خلال مواسمه الأربعة مع الملكي (169 هدفا).

ورغم كل هذا فالنادي يأمل في إقناع اللاعب بالتجديد حتى عام 2018 مقابل رفع المقابل المادي من 10 إلى 15 مليون يورو سنويا.

وإذا لم يتفق الطرفان فسيتعين على الريال البحث عن احد العروض المقدمة لشراء لاعبه البرتغالي قبل نهاية عقده.

وتوقعت الصحيفة أن يهتم الريال أولا بعروض نادي باريس سان جيرمان، الذي تملكه إدارة قطرية، للحصول على خدمات النجم البرتغالي.

وإذا ما فشلت الصفقة سيوافق الريال على طلب مانشستر يونايتد الإنجليزي، في ضم لاعبه السابق، الذي تأهل على يد مدربه المخضرم سير أليكس فيرجسون.