EN
  • تاريخ النشر: 20 أكتوبر, 2012

العلامة الكاملة لبايرن ميونيخ شالكه يسقط دورتموند حامل لقب البوندسليجا في عقر داره

كلاس يان هونتلار لاعب فريق شالكه

فوز مهم لشالكه على أرض حامل اللقب

وجه شالكه ضربة موجعة لآمال غريمه بوروسيا دورتموند بالحفاظ على لقب الدوري الألماني عندما هزمه في عقر داره 2-1، في المرحلة الثامنة على ملعب "سيجنال أيدونا بارك" يوم السبت.

  • تاريخ النشر: 20 أكتوبر, 2012

العلامة الكاملة لبايرن ميونيخ شالكه يسقط دورتموند حامل لقب البوندسليجا في عقر داره

وجه شالكه ضربة موجعة لآمال غريمه بوروسيا دورتموند بالحفاظ على لقب الدوري الألماني عندما هزمه في عقر داره 2-1، في المرحلة الثامنة على ملعب "سيجنال أيدونا بارك" يوم السبت. وبخسارته، أبتعد دورتموند حامل اللقب في الموسمين الأخيرين 12 نقطة بعد 8 مراحل فقط عن بايرن ميونيخ المتصدر الذي حقق بدوره فوزه الثامن على التوالي على حساب مضيفه فورتونا دوسلدورف بخماسية نظيفة.

وهذا الفوز الأول لشالكه على دورتموند منذ 26 أيلول/سبتمبر 2009، والمواجهة 81 في "ديربي الرور" حيث فاز دورتموند 29 مرة مقابل 28 لشالكه و24 تعادلا.

وغاب عن الفريق الأصفر بسبب الإصابة البولندي كوبا بلاتسيكوفسكي وماريو جوتسه وايلكاي جوندوجان ومارسيل شملتسر.

ويقدم الفريق الأصفر والأسود أداء متأرجحا في الدوري المحلي حيث لم يحقق سوى ثلاثة انتصارات في ثماني مباريات، ما جعله يتخلف بفارق 12 نقطة عن الفريق البافاري.

واستعد دورتموند بشكل سيء لموقعة الأربعاء المقبل مع ضيفه ريال مدريد الإسباني في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة لمسابقة دوري أبطال أوروبا، وسيكون شالكه أيضا أمام اختبار صعب للغاية في المسابقة عينها ، إذ يحل ضيفا على أرسنال الإنجليزي.

ومن كرة عرضية لشالكه حاول سفن بندر تشتيتها برأسه، وصلت إلى الهولندي إبراهيم افيلاي المتربص فسددها طائرة ارتدت من القائم الأيمن للحارس رومان فايدنفلر إلى الشباك مانحا التقدم للأزرق الملكي ومسجلا هدفه الثاني هذا الموسم.

وبعد ثوان على بداية الشوط الثاني، تعرض فريق المدرب يورجن كلوب لصفعة موجعة عندما تلقى لاعب الوسط ماركو هوجر تمريرة بينية في ظهر الدفاع الأصفر، فانفرد وسددها أرضية بيمناه مسجلا الهدف الثاني لشالكه.

وأهدر الكاميروني جويل ماتيب فرصة تسجيل الهدف الثالث عندما سدد فوق العارضة من مسافة قريبة، لكن دورتموند قلص الفارق بسرعة برأسية من داخل المنطقة عن طريق هدافه البولندي روبرت ليفاندوفسكي إثر ضربة حرة من ماركو رويس .

وسيطر دورتموند على مجريات اللعب في أخر ربع ساعة، لكن الهولندي كلاس يان هونتيلار أصاب الشباك الجانبي بتسديدة أرضية بيسراه، ثم اهدر كرة انفرادية في اللحظات القاتلة، قبل أن يعود شالكه ثالث الترتيب إلى جلزنكيرخن بالنقاط الثلاث.

ريبيري تألق مع الفريق البافاري
416

ريبيري تألق مع الفريق البافاري

وعاد بايرن ميونيخ بفوز ساحق بخماسية من ملعب فورتونا دوسلدورف "ال تي يو ارينا" ، وافتتح الكرواتي ماريو ماندزوكيتش التسجيل بكرة تابعها على فم المرمى بعد عرضية من الفرنسي فرانك ريبيري، وبعدها بثماني دقائق أضاف بايرن الهدف الثاني برأسية من داخل المنطقة إثر ضربة حرة صدها الحارس فتهيأت امام البرازيلي لويز جوستافو الذي تابعها في المرمى .

وفي الشوط الثاني حسم الدولي توماس مولر الفوز لفريق المدرب يوب هاينكيس بتسجيله هدفين إضافيين، قبل أن يعمق البرازيلي رافينيا جراح دوسلدورف.

ونجح بايرن بمواصلة مسلسل انتصاراته في أول مواجهة بين الفريقين منذ 26 نيسان/ابريل 1997 حين خرج النادي البافاري فائزا بخماسية نظيفة.

وافتقد النادي البافاري خدمات نجمه الهولندي آريين روبن إضافة إلى هدافه ماريو جوميز، وهو سيكون أمام اختبار صعب الثلاثاء المقبل في ضيافة ليل الفرنسي في الجولة الثالثة من المسابقة الأوروبية الأم.

ويعاني روبن "الرجل الزجاجي" من مشكلة عضلية أبعدته عن الملاعب منذ ثلاثة أسابيع، وهو كان يأمل الاستفادة من عطلة المباريات الدولية لكي يعود إلى تمارين المجموعة الأسبوع الماضي لكنه انتكس مجددا خلال تمارين الخميس الماضي.

وعزز اينتراخت فرانكفورت موقعه في المركز الثاني عندما اكرم وفادة ضيفه هانوفر وهزمه 3-1 على ملعب "كومرزبانك ارينا".

ونجح فرانكفورت، الحالم بقيادة مدربه أرمين فيه في العودة إلى منصة التتويج للمرة الأولى منذ 1959 حين أحرز لقبه الأول والاخير، إلى استعادة توازنه، وذلك بعد أن مني في المرحلة السابقة على يد بوروسيا مونشنجلادباخ (صفر-2( بهزيمته الأولى هذا الموسم ما سمح لبايرن في الابتعاد عنه بفارق 5 نقاط.

وافتتح شتيفان كيسلينج التسجيل برأسه من مسافة قريبة أخطأ الحارس في إبعادها قبل أن يعادل المجري أدم تسالاي في الشوط الثاني (58) ويمنح مارسيل ريسي التقدم للضيوف (76)، بيد أن جونزالو كاسترو عادل لليفركوزن قبل النهاية بقليل.

وعمق فرايبورج جراح فولفسبورج الأخير عندما اسقطه بهدفين نظيفين في عقر داره، ليتواصل تدهور فريق المدرب فليكس ماجاث حب 5 نقاط فقط حتى الان.