EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2013

ذئاب روما يتخلصون من العجوز زيمان

روما وإنتر ميلان

خسائر روما المتوالية أسرعت من إقالة زيمان

أعلن نادي روما الإيطالي السبت إقالة مدربه التشيكي الأصل الإيطالي الجنسية زيدينيك زيمان من منصبه بعد خسارة فريقه على أرضه أمام كالياري 2-4 في الدوري المحلي الجمعة وهي التاسعة له في 22 مباراة هذا الموسم علما بأنه يحتل المركز الثامن حاليا.

  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2013

ذئاب روما يتخلصون من العجوز زيمان

أعلن نادي روما الإيطالي السبت إقالة مدربه التشيكي الأصل الإيطالي الجنسية زيدينيك زيمان من منصبه بعد خسارة فريقه على أرضه أمام كالياري 2-4 في الدوري المحلي الجمعة وهي التاسعة له في 22 مباراة هذا الموسم علما بأنه يحتل المركز الثامن حاليا. وجاء في بيان لنادي العاصمة: "يعلن النادي أنه أعفى زدينيك زيمان من مهام تدريب الفريق الأول. سيشرف اوريليو اندرياتزولي موقتا على الفريق".

واتخذ القرار بعد اجتماع عقد السبت في مقر النادي بحضور الرئيس الأمريكي جايمس بالوتا، على أن يتم التفاوض مع أحد المدربين المرشحين لخلافته وعلى رأسهم الفرنسي لوران بلان مدرب بوردو ومنتخب فرنسا سابقا.

ودخل فريق زيمان إلى مباراة كالياري بعد هزيمتين أمام نابولي (1-4) وكاتانيا (صفر-1) وتعادل مع إنتر ميلان (1-1) في المراحل الثلاث الأخيرة، وهو كان في طريقه لتلقي الهزيمة التاسعة على التوالي لولا اليوناني بانايوتيس تاختسيديس الذي أدرك له التعادل في ربع الساعة الأخير.

وتراجع روما بعد هذا التعادل إلى المركز الثامن رغم أنه صاحب أفضل هجوم في الدوري حيث يتقدم حتى الان بفارق هدف عن يوفنتوس متصدر الدوري بتسجيله 49 هدفا في 22 مباراة، الا ان شباكه تلقت 42 هدفا مقابل 15 فقط لفريق "السيدة العجوز".

ودفع هذا الأمر بالمدير الرياضي لروما وولتر ساباتيني إلى التشكيك باسلوب زيمان الذي عاد في حزيران/يونيو الماضي للإشراف على فريق العاصمة مرة اخرى خلفا للإسباني لويس إنريكه بعد أن سبق وتسلم هذه المهمة بين 1997 و1999.

ويعتبر زيمان (65 عاما) من المدربين المحنكين جدا كونه أشرف على العديد من الفرق الكبيرة مثل لاتسيو ونابولي الإيطاليين وفنربجشه التركي والنجم الأحمر الصربي.

واشتهر زيمان بشكل كبير بأسلوبه الهجومي وتركيزه على تكتيتك 3-3-4 الذي قاد من خلاله المتواضع فوجيا من دوري الدرجة الثالثة الإيطالية إلى الدرجة الأولى خلال موسمين 1989-1990 و1990-1991، كما كرر هذا الأمر الموسم الماضي حين قاد بيسكارا إلى دوري الأضواء.