EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2012

عشية ديربي مانشستر بين سيتي ويونايتد حرب كلامية بين فيرجسون ومانشيني بسبب ضربات الجزاء

فيرجسون

فيرجسون بدأ الحرب ومانشيني رد عليه

سيدخل مانشستر يونايتد المتصدر إلى موقعته مع جاره اللدود مانشستر سيتي حامل اللقب وثاني الترتيب وسط أجواء متشنجة ستزيد من حدة التوتر بين الطرفين، وذلك بعدما تسبب مدرب الثاني الاسكتلندي السير أليكس فيرجسون بحرب كلامية مع نظيره الإيطالي روبرتو مانشيني لاعتباره أن الحكام أهدوا ال"سيتيزينس" الكثير من ركلات الجزاء خلال الأشهر ال12 الأخيرة.

  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2012

عشية ديربي مانشستر بين سيتي ويونايتد حرب كلامية بين فيرجسون ومانشيني بسبب ضربات الجزاء

سيدخل مانشستر يونايتد المتصدر إلى موقعته مع جاره اللدود مانشستر سيتي حامل اللقب وثاني الترتيب وسط أجواء متشنجة ستزيد من حدة التوتر بين الطرفين، وذلك بعدما تسبب مدرب الثاني الاسكتلندي السير أليكس فيرجسون بحرب كلامية مع نظيره الإيطالي روبرتو مانشيني لاعتباره أن الحكام أهدوا ال"سيتيزينس" الكثير من ركلات الجزاء خلال الأشهر ال12 الأخيرة. واخطأ فيرجسون في تقديراته الحسابية عندما اعتبر أن سيتي حصل على 21 ركلة جزاء، بينها 20 على أرضه، في الأشهر ال12 الأخيرة فيما تشير الاحصاءات إلى أن هذا العدد سجل خلال المواسم الثلاثة الأخيرة.

ويبدو أن فيرجسون يسعى إلى الضغط على حكم موقعة الأحد على "ستاد الاتحادمارتن اتكينسون، خصوصا أن سيتي سجل ثلاثة أهداف من ركلات جزاء في مبارياته الأربع الاخيرة.

وقال فيرجسون بهذا الصدد: "إن عدد ركلات الجزاء التي حصلوا عليها وصل إلى 21 أو شيء من هذا القبيل خلال العام الماضي. لو حصلنا نحن على هذا العدد من ركلات الجزاء لفتح مجلس العموم تحقيقا بذلك، كنا سنشهد مظاهرات".

ورد مانشيني على نظيره الاسكتلندي مشيرا إلى أن يونايتد حصل على العدد ذاته من ركلات الجزاء خلال الفترة الزمنية ذاتها، معتبرا أن فيرجسون يسعى من خلال هذا التصريح إلى إضافة المزيد من التوتر إلى مواجهة الدربي.

وتابع مانشيني "اعتقد أنهم حصلوا على أربع أو خمس ركلات جزاء في المباريات العشر الأخيرة (من الموسم الماضي) وحينها لم يقل (فيرجسون) شيئا، لكن هذه الأمور قد تحصل".

وأضاف مانشيني بطريقة ساخرة: "فيرجي ذكي، اعتقد انهم حصلوا خلال الأعوام ال15 الأخيرة على بعض ركلات الجزاء، ليس الكثير، ربما حصلوا على ركلتي جزاء أو ثلاث في الأعوام ال15 الأخيرة".

وستكون المباراة مصيرية لمانشيني لان التعثر فيها سيجعله مهددا بفقدان منصبه كون فريقه أصبح متخلفا عن "الشياطين الحمر" بفارق ثلاث نقاط بعد اكتفائه في المرحلة السابقة بالتعادل مع ضيفه إيفرتون (1-1)، فيما خرج يونايتد فائزا على ريدينج 4-3 في مباراة سجلت أهدافها السبعة في الشوط الأول.