EN
  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2013

جيرارد : سأحتفل لو سجلت هدفاً في يونايتد حتى لو كان بيدي!

ستيفن جيرارد

جيرارد يترقب قمة أولدترافورد

شجع قائد ليفربول "ستيفن جيرارد" على الانتهازية باستثمار الفرص غير الشرعية التي تتاح أثناء المباراة، مؤكداً أنه سيذهب نحو الاحتفال دون مشاكل إذا حدث وسجل هدفاً مشكوك في صحته بداعي لمس الكرة باليد.

  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2013

جيرارد : سأحتفل لو سجلت هدفاً في يونايتد حتى لو كان بيدي!

شجع قائد ليفربول "ستيفن جيرارد" على الانتهازية باستثمار الفرص غير الشرعية التي تتاح أثناء المباراة، مؤكداً أنه سيذهب نحو الاحتفال دون مشاكل إذا حدث وسجل هدفاً مشكوك في صحته بداعي لمس الكرة باليد. جيرارد لم يكتف بذلك وقال أنه إذا لمس الكرة بيده لن يذهب إطلاقاً إلى الحكم للاعتراف بالخطأ وإهدار فرصة للتقدم أو التعادل على فريقه، وأكد ستيفن استعداده للاحتفال أمام مانشستر يونايتد في مباراة الأحد في كلاسيكو إنجلترا على ملعب "أولد ترافورد".

وتلقى هداف ليفربول هذا الموسم "لويس سواريز" انتقادات لاذعة لتعمده استخدام اليد لتسجيل هدف الفوز على مانسفيلد في الدور الثالث من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي مطلع الأسبوع الماضي، وانتشرت صورة استعانته بيده لتمهيد الكرة لنفسه من أجل التسجيل على أغلفة كبرى الصحف البريطانية.

وسُئل جيرارد عن رأيه في حادثة مباراة مانسفيلد أثناء المؤتمر الصحفي الذي عقد قبل الكلاسيكو، فرد قائلاً "لاعبو مانشستر يونايتد سيركضون بسرعة بعد تسجيل هدف كهذا للاحتفال، وأنا لن أكذب عليك وسأذهب كذلك للاحتفال، لا أستطيع الذهاب إلى حامل الراية أو حكم الساحة لأخبره بأني قد لمست الكرة باليد إذا حدث ذلك على ملعب أولد ترافورد، وماذا سيفعل واين روني إذا صادفه نفس الموقف؟ هل سيذهب للاعتراف بأنه لمس الكرة باليد"؟.

وذكر جيرارد عشاق مانشستر يونايتد بالكارثة التحكيمية التي حدثت عام 2005 على ملعب "أولد ترافورد" في مباراة توتنهام هوتسبير عندما تغاضى حكم الراية "راي لويس" عن احتساب هدف صحيح للبرتغالي بيدرو مينديس بعد عبور تسديدته بحوالي أربع ياردات، وقال جيرارد "ماذا فعل حارس مانشستر يونايتد آنذاك (روي كارول) عندما أخرج الكرة من داخل المرمى؟ ، "لم أر السير أليكس فيرجسون أو روي كارول يتحدثان لحكم الراية أو لحكم الساحة عن صحة الهدف وبأن الكرة قد تجاوزت الخط".

جدير بالذكر مُعاناة إنجلترا لسنوات من تسجيل الأسطورة الأرجنتينية "دييجو أرماندو مارادونا" لهدف باليد من فوق رأس الحارس بيتر تشيلتون في كأس العالم 1986، في حادثة لا تزال عالقة في أذهان عشاق الكرة حتى وقتنا هذا.