EN
  • تاريخ النشر: 12 يوليو, 2013

جوارديولا يفتح النار على برشلونة.. لماذا؟

الإسباني جوارديولا

جوارديولا متذمر للغاية من روسيل

انتقد المدرب الجديد لبايرن ميونيخ، بطل الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا ، الإسباني جوسيب جوارديولا رئيس فريقه السابق برشلونة وإدارييه لأنهم "لم يتركوني بسلام".

  • تاريخ النشر: 12 يوليو, 2013

جوارديولا يفتح النار على برشلونة.. لماذا؟

انتقد المدرب الجديد لبايرن ميونيخ، بطل الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا ، الإسباني جوسيب جوارديولا رئيس فريقه السابق برشلونة وإدارييه لأنهم "لم يتركوني بسلام".

وترك جوارديولا برشلونة في صيف 2012 بعد أن قاد النادي الكتالوني للفوز بـ14 لقبا خلال أربعة مواسم معه، وذلك "لأني بحاجة إلى إعادة شحن بطارياتي".

وانتقل جوارديولا إلى نيويورك لكي يمضي عاما بعيدا عن كرة القدم قبل أن يقرر الالتحاق ببايرن الذي أصبح الموسم الماضي بقيادة يوب هاينكيس أول فريق ألماني يتوج بثلاثية الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا.

لكن جوارديولا الذي أمضى عاميه الأولين في برشلونة تحت قيادة الرئيس السابق جوان لابورتا، قال في مؤتمر صحفي عقده في ريفا ديل جاردا (إيطاليا) حيث يعسكر بايرن حاليا أن الرئيس الحالي ساندرو روسيل رفض منحه "السلام" الذي طالب به بعد رحيله عن "كامب نو" الصيف الماضي.

"قلت لهم (لرئيس وإداريي برشلونة) بأني سأبتعد لمسافة 6000 كلم وطلبت منهم أن يتركوني بسلام، لكنهم لم يلتزموا بوعدهمهذا ما قاله جوارديولا، مضيفا "أمضيت فترتي (في برشلونة) ثم قررت الرحيل. أردت منهم مواصلة عملهم وتمنيت لهم كل النجاح، لان نجاحهم هو نجاحي ولست بحاجة لتذكيركم بما يعنيه هذا النادي بالنسبة لي".

وأعرب جوارديولا عن امتعاضه من الانتقاد الذي وجه إليه من قبل إدارة برشلونة لأنه لم يزر مدرب الفريق الحالي ومساعده السابق تيتو فيلانوفا في نيويورك حيث كان الأخير يواصل علاجه بعد استئصال ورم متجدد في الغدة اللعابية.

وواصل "لقد تم تجاوز الحدود في الكثير من الأمور. لن أنسى ابدا بأنهم استخدموا مرض تيتو لكي يجرحوني، لأنهم كذبوا بشأن عدم زيارتي له في نيويورك. رأيته هناك مرة واحدة، والسبب الذي يقف خلف عدم زيارتي له مجددا هو أن الأمر لم يكن ممكنا (بسبب العلاج) ولم يكن خطئي. القول بانني لا أتمنى الأفضل لشخص كان زميلي لعدة أعوام ترك طعما مرا لدي، لم أكن اتوقع ذلك منهم".

وواصل جوارديولا: "إذا كنت أقول شيئا كاذبا فليخرجوا إلى العلن لتكذيبي، لكن يجب أن يكونوا هم (روسيل ومجلس الإدارة )ليس الوسطاء أو المتحدثين باسم برشلونة، بل هم شخصيا".

ورغم امتعاضه الشديد من رئيس وإدارة برشلونة، أكد جوارديولا أنه سيواجه فريقه السابق بكل لياقة وودية عندما يلتقيه في المباراة الودية التي ستجمعه ببايرن في 24 الشهر الحالي.

وقال جوارديولا بهذا الصدد: "قدمت كل ما لدي من أجل برشلونة. لا يجب على الطاقم والمدربين القلق حيال أي شيء (أي تصرف منه ) تركت النادي ولا يوجد هناك أي شيء اتذمر منه - كل ما طلبته هو أن أترك بسلام. ذهبت إلى هناك (نيويورك) من أجل تعلم الإنجليزية وانتهي بي الأمر وأنا أحاول تعلم الألمانية. هذا كل ما ركزت عليه. أطلب من مجلس الإدارة (في برشلونة) أن يذهب في طريقه ويتركني بسلام وأن يتوقف عن استخدامي وأصدقائي من أجل إيذائي".