EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2016

شبح الإيقاف يطارد لاتسيو بعد هتافات جماهيره العنصرية

جماهير لاتسيو

جماهير لاتسيو

أصبح نادي لاتسيو الإيطالي معرضا لخطر تلقي عقوبات بسبب عودة جماهيره مجددا لإطلاق الإهانات العنصرية خلال إحدى مباريات الدوري الإيطالي لكرة القدم..

  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2016

شبح الإيقاف يطارد لاتسيو بعد هتافات جماهيره العنصرية

أصبح نادي لاتسيو الإيطالي معرضا لخطر تلقي عقوبات بسبب عودة جماهيره مجددا لإطلاق الإهانات العنصرية خلال إحدى مباريات الدوري الإيطالي لكرة القدم..

وقرر الحكم ماسيميليانو اراتي إيقاف المباراة، التي جمعت بين لاتسيو ونابولي بالعاصمة الإيطالية روما الأربعاء، لمدة خمس دقائق بسبب الهتافات العنصرية لجماهير الفريق صاحب الأرض (لاتسيو) ضد اللاعب كاليدو كوليبالي، مدافع نابولي وصاحب البشرة السمراء.

وأشارت وسائل الإعلام الإيطالية إلى احتمالية تعرض لاتسيو لعقوبات خطيرة، قد تصل إلى حرمانه من مؤازرة جماهيره لمباراتين.

ودأبت جماهير لاتسيو على إطلاق مثل هذه الهتافات، حيث لم تكن مباراة أمس هي الأولى التي تشهد مثل هذا الفعل المشين.

وأعرب كوليبالي عقب نهاية اللقاء عن امتنانه للمساندة التي لمسها من زملائه ومن حكم المباراة أيضا.

قال مدافع نابولي عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "أشكر زملائي والفريق وجماهيرنا لمساندتهم لي ضد مثل هذه الأفعال المسيئة".

ومن جانبه، قال ماوريزيو ساري المدير الفني لنابولي بعد فوز فريقه بالمباراة بهدفين نظيفين: "يتوجب علينا توجيه الشكر للحكم، الموقف كان مخزيا، شعرنا جميعا بالألم من أجل كوليبالي".

وأبدى ستيفانو بيولي، المدير الفني للاتسيو، اعتراضه على قرار الحكم بإيقاف المباراة: "إذا أقفت اللعب فهذا يعني أنك تعطي أهمية لبعض الأقلية، لو كان الأمر بيدي لأكملت المباراة".