EN
  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2013

ثورة الصغار تواصل إحراج الكبار في أمم إفريقيا تراوريه يخطف تعادلا مثيرا لبوركينا فاسو أمام نيجيريا في الوقت القاتل

نيجيريا

المنتخب النيجيري سقط في فخ التعادل امام بوركينا فاسو

تعادلت نيجيريا مع بوركينا فاسو 1-1 بعد نهاية دراماتيكية يوم الاثنين في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة في الدور الأول من كأس الأمم الافريقية التاسعة والعشرين لكرة القدم التي تستضيفها جنوب إفريقيا حتى 10 شباط/فبراير.

  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2013

ثورة الصغار تواصل إحراج الكبار في أمم إفريقيا تراوريه يخطف تعادلا مثيرا لبوركينا فاسو أمام نيجيريا في الوقت القاتل

تعادلت نيجيريا مع بوركينا فاسو 1-1 بعد نهاية دراماتيكية يوم الاثنين في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة في الدور الأول من كأس الأمم الافريقية التاسعة والعشرين لكرة القدم التي تستضيفها جنوب إفريقيا حتى 10 شباط/فبراير.

وسجل ايمانويل ايمينيكي (23) هدف نيجيريا، والبديل الان تراوريه (90+4) بوركينا فاسو.

والتعادل هو الخامس في 6 مباريات منذ انطلاق البطولة والثاني اليوم بعد تعادل زامبيا حاملة اللقب مع اثيوبيا في لقاء مماثل، مقابل فوز وحيد وهزيل لمالي جاء متأخرا واثار احتجاجا لدى النيجر.

ولم يختلف العرض الذي قدمه الطرفان كثيرا عن السيناريو السائد منذ المباراة الافتتاحية، ولولا الأداء القوي والسريع بين غانا والكونغو الديموقراطية امس (2-2) في المجموعة الثانية، لكانت جميعها نسخة طبق الأصل.

وكان المنتخب النيجيري الأفضل انتشارا والأكثر خبرة في التعامل مع المجريات رغم فترة الانتظار الطويلة التي لم يستطع خلالها الوصول الى منطقة خصمه وتهديد مرماه، فيما أكثر البوركنيابي من التمريرات البطيئة التي حصرت اللعب في الدقائق الخمس الأولى في وسط الملعب.

افتتحت نيجيريا التسجيل بعد كرة رفعها جون اوبي ميكل من منتصف الملعب وأعطاها ايديي بقدمه من الخلف وهي طائرة إلى ايمينيكي الذي تابعها بحرفنة وهي طائرة ايضا ببطن القدم من امام مدافعين اثنين في الشباك (23) وانتهى الشوط بتقدم نيجيريا.

وفي الشوط الثاني، انطلق لاعبو بوركينا الى الهجوم دون حذر، وعكس بيترويبا كرة من الجهة اليمنى الى داغانو فاعاق الدفاع النيجيري حركته الالتفافية وابعدت الكرة وضاعت معها فرصة التعادل (49).

وعندما كان النيجيريون ينتظرون صافرة الحكم الجزائري محمد بنوزة لتعلن فوزهم، خطف تراوريه هدف التعادل في غفلة من الجميع في الدقيقة الاخيرة من الوقت بدل الضائع (90+4).