EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2013

بايرن ميونيخ يبحث عن الأرقام القياسية مع استسلام جميع منافسيه

فرحة لاعبي بايرن ميونيخ - اريين روبن

بايرن ميونيخ يواصل انتصاراته

أصبح فوز بايرن ميونيخ بلقب الدوري الألماني لكرة القدم في موسم 2012/2013 من البوندسليجا مسألة وقت ليس أكثر.

  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2013

بايرن ميونيخ يبحث عن الأرقام القياسية مع استسلام جميع منافسيه

أصبح فوز بايرن ميونيخ بلقب الدوري الألماني لكرة القدم في موسم 2012/2013 من البوندسليجا مسألة وقت ليس أكثر. وبعد الفوز الساحق على ضيفه شالكه بأربعة أهداف نظيفة والهزيمة القاسية لحامل اللقب بوروسيا دورتموند على أرضه أمام هامبورج 1/4، وسع بايرن ميونيخ الفارق الذي يفصله في صدارة البوندسليجا أمام أقرب ملاحقيه دورتموند إلى 15 نقطة، ويبحث الفريق البافاري الآن على تحقيق أرقام قياسية.

وفي موسم 1972/1973 حصد بايرن ميونيخ لقب البوندسليجا بفارق 20 نقطة عن صاحب المركز الثاني (قياسا باحتساب الفوز بثلاث نقاط الآن) في رقم قياسي يظل قائما بالدوري الألماني.

وفي الموسم نفسه أحرز بايرن ميونيخ اللقب بعد مرور 30 جولة من أصل 34 جولة من عمر الموسم، وهو الإنجاز الذي كرره الفريق قبل عشرة أعوام، ويمتلك الفرصة الآن لتحقيق الإنجاز للمرة الثالثة.

ولم يحدث في عمر البوندسليجا الممتد على مدار 50 عاما، أن حقق فريق مثل فارق النقاط هذا في هذه المرحلة من الموسم.

وكتب الموقع الالكتروني "شتيرن" أن "لم يحدث وأن تم تجاوز فريق متفوق بفارق أكثر من ست نقاط قبل 13 جولة على نهاية الموسم، اللقب محسوم بشكل عملي".

ودأب بايرن على تحطيم الأرقام القياسية على مدار الموسم الحالي، داخل وخارج الملعب، بعدما أعلن مؤخرا عن أرباح قياسية وعن دورة رأس المال.

وبعد بداية قياسية للموسم تمثلت في تحقيق ثماني انتصارات متتالية، تراجع مستوى بايرن ميونيخ بعض الشيء، ولم يحدث الإعلان عن خلافة جوسيب جوارديولا المدرب السابق لبرشلونة الأسباني ليوب هاينكس في منصب المدير الفني لبايرن ميونيخ، تأثيرا يذكر في نتائج الفريق.

وأيدت صحيفة "بيلد ام سونتاج" ادعاءات حسم لقب البوندسليجا لصالح بايرن، بعد الأداء المتوحش للفريق أمام شالكه

وكتبت صحيفة "بيلد ام سونتاج"، "بايرن الآن يلعب في دوري آخر، إنهم يلعبون في عالم آخر" ،

وأعرب النجم السابق لبايرن ميونيخ بول بريتنر عن أمله في ظهور بعض المنافسة لفريقه السابق في الموسم الحالي من البوندسليجا.

وأستطاع هاينكس أن يقود فريقه نحو انتصار كاسح رغم غياب ماريو ماندزوكيتش وتوماس مولر، على شالكه المتعثر، والذي مازال يشارك برفقة بايرن في دوري أبطال أوروبا، ولكنه تراجع إلى المركز التاسع بالبوندسليجا.

وصبت الهزيمة الساحقة لدورتموند أمام هامبورج بجانب تعادل باير ليفركوزن صاحب المركز الثالث مع مضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ 3/3، في صالح بايرن ميونيخ الذي لم تستقبل شباكه أي أهداف في عام 2013.

وقال هاينكس الذي دفع بماريو جوميز وآريين روبن منذ البداية "بالتأكيد كنا على دراية بجميع النتائج الأخرى".

وسجل ديفيد الابا الهدفين الأول والثالث لبايرن ميونيخ فيما أحرز باستيان شفاينشتايجر الهدف الثاني وتكفل جوميز بتسجيل الهدف الرابع.

وأشار هاينكس "اللاعبون الذين دفعت بهم أثبتوا أنهم يمتلكون الرغبة والحماس" ، موضحا "إنها سعادة حقيقية بالنسبة لي أن أعمل مع هذه المجموعة من اللاعبين في الوقت الراهن، اللاعبون لديهم هدف واحد رئيسي هذا الموسم، وهو لقب الدوري الألماني".

وتحدث فيليب لام قائد بايرن ميونيخ عن "يوم السبت السوبر" لفريقه، "لنأمل أن تسير الأوضاع على نفس هذا المنوال، بالتأكيد كنا على دراية بنتائج منافسينا، ولكننا سننظر فقط إلى أنفسنا".

وتضائلت فرصة شالكه كثيرا في احتلال أحد المراكز المؤهلة إلى إحدى البطولتين الأوروبيتين في الموسم المقبل، بعدما حقق فوز وحيدا في أخر عشر مباريات.

ولكن رغم ذلك فإن المدير الفني ينز كيلر، الذي تولى تدريب الفريق في كانون أول/ديسمبر الماضي بعد إقالة هوب ستيفينز، مازال يحتفظ بثقة الإدراة، بحسب ما أكده هورست هيلدت المدير العام للنادي.

ومن ناحية أخرى يحتاج دورتموند إلى استعادة توازنه سريعا قبل مباراته على ملعب شاختار دونيتسك الأوكراني يوم الأربعاء المقبل في دور الستة عشر لدوري ابطال اوروبا.