EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2013

اديبايور يفتح النار على مدرب توجو بعد الخروج من أمم إفريقيا

بوركينا فاسو قتلت أحلام توجو

أديبايور حزين بعد الخروج من أمم إفريقيا

انتهت الهدنة بين ديدييه سيس مدرب توجو وإيمانويل اديبايور قائد الفريق بعد الهزيمة أمام بوركينا فاسو في دور الثمانية لكأس الأمم الافريقية لكرة القدم يوم الأحد.

  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2013

اديبايور يفتح النار على مدرب توجو بعد الخروج من أمم إفريقيا

انتهت الهدنة بين ديدييه سيس مدرب توجو وإيمانويل اديبايور قائد الفريق بعد الهزيمة أمام بوركينا فاسو في دور الثمانية لكأس الأمم الافريقية لكرة القدم يوم الأحد.

وانتقد اديبايور قرارات سيس وطريقة إدارته بعدما خسرت توجو 1-صفر عقب وقت إضافي ولوح بيديه غضبا في وجه المدرب ومساعديه وهو في طريقه لمغادرة الملعب.

ولم تكن البداية مثالية بين الاثنين اذا استبعد سيس المهاجم اديبايور من التشكيلة التي أعلنها للنهائيات القارية قبل أن يعدل عن قراره إثر إصرار رئيس الاتحاد الوطني على ضرورة ضم اديبايور.

وأثناء البطولة أبلغ اديبايور وسائل إعلام بأنه القائد الحقيقي للتشكيلة وأجرى المهاجم مقابلة مع إذاعة ار.اف.اي الفرنسية يوم الاثنين.

وقال اديبايور مهاجم توتنهام هوتسبير الانجليزي "المدرب لم يقدم أي مساعدة. كنت في أرض الملعب لذلك لم يكن بوسعي القيام بدوره ودوري في نفس الوقت.. لا أستطيع أن أكون مدربا ولاعبا.. حاولت قدر استطاعتي لكنه لم يساعدنا."

وحين سئل سيس عن العلاقة بينه وبين اديبايور بعد المباراة قال "يجب أن تسألوا اديبايور عن ذلك."

وقدمت توجو أفضل نتائجها في النهائيات بتجاوز مرحلة المجموعات للمرة الأولى في سبع محاولات.

لكن فترة الإعداد للبطولة تأثرت بشكوك حول مشاركة اديبايور من عدمها بعدما دخل في خلافات مع الاتحاد الوطني على خلفية مكافآت مالية وتكوين الجهاز الفني.

ورغم التكهنات التي ملأت وسائل الإعلام في توجو حول استمرار المهاجم البارز في اللعب على المستوى الدولي قال اديبايور إنه حريص على الاستمرار.