EN
  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2012

أوروجواي تطالب بمحاكمة أخلاقية لنائب رئيس الفيفا

لويس سواريز

لويس سواريز

طالب الاتحاد الأوروجوياني يوم الخميس بإخضاع نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" جيم بويس لمحاكمة أخلاقية بسبب تعليقاته المنتقدة للاعب لويس سواريز، مهاجم ليفربول الإنجليزي.

  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2012

أوروجواي تطالب بمحاكمة أخلاقية لنائب رئيس الفيفا

طالب الاتحاد الأوروجوياني يوم الخميس بإخضاع نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" جيم بويس لمحاكمة أخلاقية بسبب تعليقاته المنتقدة للاعب لويس سواريز، مهاجم ليفربول الإنجليزي.

في بيان مرسل إلى رئيس الفيفا جوزيف بلاتر ، أعرب الاتحاد الأوروجوياني عن سحب الثقة من المسئول الأيرلندي، ونقل احتجاجه أيضا إلى اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) كي يتخذ الإجراءات المعنية.

وبحسب صحيفة "صن" الإنجليزية ، قال بويس:" رأيت عدة أحداث مؤخرا، المشكلة تتحول إلى ما يشبه سرطانا صغيرا في اللعب، أعتقد أن ذلك قد يكون محاكاة للجميع، بعد ذلك ، حاول ذلك اللاعب الخداع، ولابد من أن توقع عليه عقوبة غليظة على ذلك".

ويرى الاتحاد الأوروجوياني أن هذه النوعية من التصريحات الصادرة عن شخص يتولى منصب نائب رئيس الفيفا ، في إشارة محددة إلى لاعب كرة ورابطا تصرفه بمرض يمثل كارثة للإنسانية، فإنها تتناقض مع المبادئ التي تحكم كرة القدم العالمية.

لذلك:" تبدو التصريحات التي أدلى بها هذا الشخص غير مقبولة للاتحاد الأوروجوياني لكرة القدمبحسب البيان المرسل إلى بلاتر ، والذي يذكر بالبند الثالث من لائحة القيم بالفيفا ، والتي تشير إلى أنه على المسئولين الانتباه إلى أهمية وظائفهم والمسئوليات التي تمثلها.

كما يشعر المسؤولون في اتحاد البلد اللاتيني بالقلق إزاء إدلاء بويس بتلك التصريحات في بريطانيا ، حيث يلعب سواريز ، الأمر الذي يحرض ويحض على العنف تجاهه.

ويعرب البيان عن تضامنه مع سواريز ، ويشير إلى الانتباه إلى سير الأحداث وتبعات تعليقات بويس في المستقبل ، خلال المباريات التي سيخوضها اللاعب ، بعد أن يعود من معسكر منتخب أوروجواي حاليا.

المزيد عن الكرة العالمية

تابع حلقات صدى الملاعب على شاهد.نت