EN
  • تاريخ النشر: 27 ديسمبر, 2012

موراي يودع بطولة ابوظبي الاستعراضية

البريطاني آندي موراي

آندي موراي

ودع البريطاني اندي موراي المصنف الثالث عالميا بطولة أبو ظبي الاستعراضية مبكرا من الدور الأول بعد خسارته امام الصربي يانكو تيبساريفيتش التاسع عالميا 6-3 و6-4 يوم الخميس.

ودع البريطاني اندي موراي المصنف الثالث عالميا بطولة أبو ظبي الاستعراضية مبكرا من الدور الأول بعد خسارته امام الصربي يانكو تيبساريفيتش التاسع عالميا 6-3 و6-4 يوم الخميس.

ويلعب تيبساريفيتش في نصف النهائي غدا الجمعة مع الاسباني نيكولا الماغرو المصنف الحادي عشر عالميا الذي يشارك بدلا من مواطنه رافاييل نادال الذي انسحب قبل يومين من انطلاق البطولة بسبب فيروس في المعدة.

وكان موراي بطل اولمبياد لندن 2012 يمني نفسه باحراز لقب البطولة للمرة الثانية بعد عام 2009 ، لكنه فوجىء بالبداية القوية لتيبساريفيتش الذي انهى المجموعة الاولى بسهولة 6-3.

ورغم البداية القوية لموراي في المجموعة الثانية الا ان تيبساريفيتش عرف كيف يفوز في النهاية 6-4 ويحسم المباراة لصالحه في ساعة و17 دقيقة.

وقال تيبساريفيتش بعد المباراة "انا سعيده بالتفوق على لاعب بقدرات موراي، يجب ان احافط على هدوئي اذا اردت انتزاع اللقب، يجب ان لا ننسى انها بطولة استعراضية، وأعتقد أن موراي لم يلعب بكل تركيزه، والا لكان سيشكل خطرا كبيرا علي، وما كنت لافوز بهذه السهولة. في نفس الوقت لا يمكنني أن اقلل من قيمة هذا الفوز لانه سيمنحني الثقة في المباريات والبطولات المقبلة".

ومن جهته، قال موراي "كان ينقصني التركيز في الضربات الاخيرة، فقد ارتكبت اخطاء مباشرة كثيرة، وكان علي ان اتدرب بشكل اكبر على ارضية الملعب السريعة، ويمكنني القول اني بحاجة لبذل جهد اكبر للموسم المقبل".

واكد موراي ان "تيبساريفيتش قدم اداء رائعا، وهو يتطور بشكل كبير من بطولة الى اخرى، ويعجبني اصراره وقتاله، ولم يصل للتصنيف التاسع من فراغ، انما من تخطيط مميز، واتوقع له التقدم اكثر في قادم البطولات".

وسيظهر الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول على مسرح البطولة غدا عندما يواجه الاسباني ديفيد فيرر الخامس والفائز اليوم ايضا بسهولة على التشيكي توماس بيرديتش السادس 6-2 و6-4 .

واعرب ديوكوفيتش عن حزنه لانسحاب نادال من البطولة، وقال "اتمنى له الشفاء العاجل، فهو يضيف الكثير من المتعة والاثارة لاي بطولة يخوضها، والجماهير تتفاعل مع اسلوبه القتالي في اللعب، وكانوا يتطلعوا للقائه في بطولة مبادلة العالمية".

وعن تطلعاته للموسم الجديد، قال ديوكوفيتش: "لدي طموحات كبيرة، فقد قاتلت طوال الموسم من اجل المحافظة على صدارتي للتصنيف العالمي، ولم يكن الامر سهلا، حيث لم تعد المنافسة محصورة بين لاعبين او اثنين، انما أصبحت المستويات متقاربة واحتمال الخسارة بات اكبر، لكني نجحت، واريد الفوز بجميع بطولات الغراند سلام في عام 2013".