EN
  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2012

كرة اليد الفرنسية غارفة في فساد التلاعب بنتائج المباريات

مونبلييه الفرنسي لكرة اليد

فريق مونبلييه الفرنسي لكرة اليد

كشفت وسائل الإعلام الفرنسية عن الاشتباه في ثمانية من لاعبي فريق مونبيليه لكرة اليد، بينهم ثلاثة من نجوم المنتخب الفائز بذهبية اللعبة في دورة الألعاب الأولمبية (لندن 2012)، في تعمدهم الغياب عن مباراة لفريقهم في الدوري الفرنسي خلال مايو/أيار، مما أتاح لأقاربهم جني عشرات الآلاف من اليورو من خلال المراهنات.

  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2012

كرة اليد الفرنسية غارفة في فساد التلاعب بنتائج المباريات

كشفت وسائل الإعلام الفرنسية عن الاشتباه في ثمانية من لاعبي فريق مونبيليه لكرة اليد، بينهم ثلاثة من نجوم المنتخب الفائز بذهبية اللعبة في دورة الألعاب الأولمبية (لندن 2012)، في تعمدهم الغياب عن مباراة لفريقهم في الدوري الفرنسي خلال مايو/أيار، مما أتاح لأقاربهم جني عشرات الآلاف من اليورو من خلال المراهنات.

ويخضع اللاعبون الثامنية من صفوف مونبيله، بطل الدوري الفرنسي لكرة اليد ، للتحقيقات حاليا في قضية تتعلق بفضيحة تلاعب بنتائج المباريات.

التحقيق في القضية بعدما أكد فرانسيز دي جو مدير اليانصيب القومي والمراهنات الرياضية أنه رصد مراهنات مرتفعة القيمة بشكل كبير في 12 مايو/أيار، على المباراة بين مونبلييه وفريق سيون سيفاين المتواضع والتي لا تؤثر نتيجتها على فوز مونبلييه باللقب.

وقال ريمي ليفي رئيس نادي مونبلييه إنه لا يتخيل أو يتصور أن يتم التلاعب بنتيجة المباراة، وقال في تصريحات صحفية:" سأكافح من أجل الدفاع عن كبرياء النادي".

وذكرت القناة الثالثة بالتلفزيون الفرنسي أن بعض مسئولي النادي يخضعون أيضا للتحقيقات الجارية في نفس القضية.

وتبلغ أقصى عقوبة للفساد الرياضي في فرنسا السجن لمدة ثلاث سنوات والغرامة 15 ألف يورو ، طبقا لما ذكرته صحيفة "لو فيجارو" الفرنسية.

تابع المزيد من الألعاب الأخرى 

تابع حلقات صدى الملاعب على شاهد.نت