EN
  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2012

قطر تنتظر الموافقة على استضافة تجارب الفورمولا-1

كولين كوليس

قطر تنتظر اسضتافة تجارب فورمولا 1

كشف رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية ومدير حلبة "لوسيل" ناصر العطية أن قطر تنتظر بإيجابية موافقة الاتحاد الدولي على طلبها لإستضافة تجارب سباقات الفورمولا-1، أملا في الإنتقال مستقبلا إلى مرحلة استضافة السباقات.

  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2012

قطر تنتظر الموافقة على استضافة تجارب الفورمولا-1

كشف رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية ومدير حلبة "لوسيل" ناصر العطية أن قطر تنتظر بإيجابية موافقة الاتحاد الدولي على طلبها لإستضافة تجارب سباقات الفورمولا-1، أملا في الإنتقال مستقبلا إلى مرحلة استضافة السباقات.

وقال العطية في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية اليوم الأحد "ننتظر بإيجابية موافقة الاتحاد الدولي على طلبنا باستضافة تجارب بطولة العالم للفورمولا 1".

وتابع "حضر وفد من الاتحاد الدولي إلى الدوحة (قبل يومين) وتفقد حلبة لوسيل ومنشآتها وكانت انطباعات أعضائه إيجابية خصوصا بعد أن أجرينا التعديلات اللازمة على الحلبة".

وعن المهلة المتوقعة لصدور الموافقة قال العطية الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي برئاسة الفرنسي جان تود "اعتقد بأننا قد نحصل على الرخصة في اجتماعات الجمعية العمومية في كانون الأول/ديسمبر المقبل، وبعدها سنستعد لإستضافة التجارب قبل انطلاق موسم الفورمولا في 2013".

وعن المرحلة المقبلة في حال كان القرار إيجابيا قال "الأمر الآن يتعلق بالتجارب التي ستفيدنا كثيرا من الناحية التسويقيةمضيفا "في حال حصولنا على الرخصة فإن قطر ستسعى بالتأكيد إلى استضافة سباقات الفورمولا-1  في المستقبل، فنحن نسعى الان ليكون كل شيىء جاهزا للتفاوض فيما بعد في حال اردنا ان نكون جزءا من بطولة العالم للفورمولا".

وختم بالقول "الفكرة واردة لدينا والطموح كبير لاستضافة الفورمولا-1 في المستقبل".

وتحتضن قطر على حلبة "لوسيل" إحدى جولات بطولة العالم للدراجات النارية منذ عام 2004.

وكان عام 2004 بالتحديد موعدا لاحتضان منطقة الشرق الأوسط أول سباق ضمن بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد وذلك على حلبة البحرين الدولية في منطقة صخير، كما انضمت العاصمة الإماراتية ابو ظبي إلى المدن التي تستضيف سباقات للفورمولا-1 بدءا من تشرين الثاني/نوفمبر 2009.

والعطية كان يتحدث من ماليزيا حيث اقيم سباق جائزة ماليزيا الكبرى للدراجات النارية على حلبة سبيانج، وشهد صعودا لأحد دراجي الفريق القطري إلى منصة التتويج للمرة الأولى في تاريخ هذه الرياضة.

فقد أحرز الاسترالي انطوني ويست، الذي يمثل الفريق مع الإسبانية الينا راسيل، المركز الثاني في فئة موتو 2 بفارق بسيط جدا بلغ 710ر0 ثانية خلف اليكس دي انجليس من سان مارينو.