EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2013

فيدرر يصر على البقاء لأطول فترة ممكنة تحت الأضواء والضغوط

روجيه فيدرر

فيدرر يخوض منافسات بطولة أستراليا

بعد نهاية مخيبة للامال لعام 2012 بدأ منتقدون يتحدثون عن أفول نجم المايسترو روجيه فيدرر لكن اللاعب السويسري يثق في قدرته على الفوز بالمزيد من ألقاب البطولات الاربع الكبرى للتنس بعدما وصل الى ملبورن اكثر جاهزية وتركيزا عقب فترة طويلة من الراحة.

بعد نهاية مخيبة للامال لعام 2012 بدأ منتقدون يتحدثون عن أفول نجم المايسترو روجيه فيدرر لكن اللاعب السويسري يثق في قدرته على الفوز بالمزيد من ألقاب البطولات الاربع الكبرى للتنس بعدما وصل الى ملبورن اكثر جاهزية وتركيزا عقب فترة طويلة من الراحة. وبينما انشغل نوفاك ديوكوفيتش واندي موراي منافسا فيدرر الذي يسعى للفوز بأولى البطولات الأربع الكبرى للموسم للمرة الخامسة في خوض المباريات في بطولات استعدادية تستضيفها استراليا أيضا فضل اللاعب السويسري البالغ من العمر 31 عاما قضاء وقته في ملاعب التدريب ومع أسرته تجنبا للاجهاد.

ويرغب فيدرر في إضافة المزيد من الألقاب الكبرى لسجله البالغ 17 لقبا ولذلك فضل الابتعاد عن بطولات استعدادية كانت مفضلة لديه في مثل هذا التوقيت من العام في الشرق الأوسط ولم يخض أي بطولة رسمية منذ خسارته أمام ديوكوفيتش في نهائي البطولة الختامية لموسم تنس الرجال في نوفمبر.

وبعد أن خاض مباراتين استعراضيتين فقط وصل فيدرر إلى ملبورن الأسبوع الماضي ساعيا لان يصبح أول رجل منذ اندريه أجاسي في 1995 يفوز باستراليا المفتوحة دون خوض اي بطولة استعدادية قبلها.

وبالنسبة لفيدرر الذي يعده كثيرون افضل من انجبت ملاعب التنس على مر العصور لم يشكل التاريخ له أي عائق لكن بالنسبة لمنتقديه وبعض عشاق اللعبة هناك مخاوف من أن يكون ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا وآندي موراي بطل أمريكا المفتوحة أكثر قوة منه حاليا.

وحقق الأرجنتيني خوان مارتن ديل بوترو أيضا انتصارات على فيدرر في بازل ولندن في نهاية العام الماضي كما دفعت النهاية المتعثرة لعام 2012 الكثير من عشاق التنس الى الاعتقاد بان تحقيق اللاعب السويسري للقبه 18 في البطولات الأربع الكبرى على ملعب رود ليفر أرينا اصبح امرا بعيد المنال بالنسبة له.

وبعد أن منحه الأداء الرائع في ويمبلدون في يوليو  لقبه 17 في البطولات الاربع الكبرى وأعاده إلى اعتلاء عرش التنس بدأ المنحنى يتراجع بالنسبة لفيدرر ليخسر امام موراي في نهائي اولمبياد لندن على نفس ارضية ملاعب ويمبلدون ما دفع اسطورة التنس الامريكي جون مكنرو الى القول ان اللاعب السويسري "بدأ يتقدم في العمر".

وبالنظر إلى تعليقات اخرى قالت ان فيدرر بات يتعب سريعا قرر فيدرر الاستعداد بشكل مختلف لموسم 2013 بإسقاط بعض البطولات من جدوله لمنح جسده المزيد من الوقت للتعافي.

وأبلغ فيدرر الصحفيين في سنغافورة الأسبوع الماضي "الراحة هي الشيء الذي اسعى اليه في الوقت الراهن والاستعداد بشكل جيد لموسم 2013 من اجل ان استمر في الملاعب لسنوات عديدة قادمة".

وأضاف فيدرر الذي بلغ نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى ثلاث مرات فقط في اخر ثلاثة أعوام "أعشق الضغوط التي اتعرض لها عند مواجهة أجيال جديدة من اللاعبين ظهروا على الساحة ويتطور مستواهم بسرعة وبات يتعين علي العمل بقوة اكبر للبقاء على القمة او الجلوس بين افضل العناصر في اللعبة".

ومع غياب الإسباني رفائيل نادال عن استراليا المفتوحة التي ستنطلق بين 14 و27 يناير أصبح ديوكوفيتش المرشح الأوفر حظا للفوز بها للمرة الثالثة على التوالي.

وعن هذا يقول فيدرر "اعتقد ان ديوكوفيتش سيدخل البطولة بصفته الاكثر ترشيحا لنيل اللقب هذا العام في استراليا المفتوحة... فاز مرتين او ثلاث بالفعل كما انه فاز بالبطولة الختامية، ربما يكون افضل لاعب على الملاعب الصلبة في اخر عامين."

وتابع "أنا ثاني أكثر المرشحين. ترشيحي رابعا أو حتى ثامنا لا يغير من الأمور الكثير بالنسبة لي، أعلم جيدا أنني حينما ألعب جيدا فانني استطيع الفوز بالبطولات."