EN
  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2012

فيدرر وديوكوفيتش وموراي الأبرز لإحراز لقب الماسترز

روجيه فيدرر

فيدرر مرشح فوق العادة

ستكون المنافسة على أشدها بين السويسري روجيه فيدرر والصربي نوفاك ديوكوفيتش والبريطاني آندي موراي على لقب بطولة الماسترز للتنس التي تضم اللاعبين الثمانية الأوائل في التصنيف العالمي للمحترفين وتنطلق غدا الاثنين في لندن.

  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2012

فيدرر وديوكوفيتش وموراي الأبرز لإحراز لقب الماسترز

ستكون المنافسة على أشدها بين السويسري روجيه فيدرر والصربي نوفاك ديوكوفيتش والبريطاني آندي موراي على لقب بطولة الماسترز للتنس التي تضم اللاعبين الثمانية الأوائل في التصنيف العالمي للمحترفين وتنطلق غدا الاثنين في لندن.

وأسفرت القرعة التي سحبت السبت عن مجموعة أولى قوية ضمت ديوكوفيتش (الأول عالميا) وموراي (الثالث) والتشيكي توماس برديتش (السادس) والفرنسي جو ويلفريد تسونجا (الثامن) ، في حين ضمت المجموعة الثانية فيدرر (الثاني) والإسباني دافيد فيرر (الخامس) والأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو (السابع) والصربي نوفاك ديوكوفيتش (الثامنوالأخير استفاد من انسحاب الإسباني رافايل نادال بسبب الإصابة التي تبعده منذ أشهر.

ويلعب غدا موراي مع بدريتش وديوكوفيتش مع تسونجا، والثلاثاء فيدرر مع تيبساريفيتش وفيرر مع دل بوترو.

ويتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى الدور نصف النهائي، وديوكوفيتش سيستعيد المركز الأول عالميا من فيدرر بدءا من غد الاثنين بالذات.

وسيسعى فيدرر إلى الاحتفاظ باللقب الذي توج به في العام الماضي إثر تغلبه على تسونجا في المباراة النهائية، وأيضا إلى احراز لقبه السابع في البطولة بعد أعوام 2003 و2004 و2006 و2007 و2010 و2011، للانفراد بالرقم القياسي لعدد الالقاب الذي يتقاسمه مع الأمريكي بيت سامبراس.

قدم فيدرر موسما جيدا أحرز فيه حتى الان ستة ألقاب أهمها في بطولة ويمبلدون الإنجليزية أرتقى على إثره إلى المركز الأول عالميا ليتخطى الرقم القياسي لسامبراس في عدد الأسابيع في صدارة التصنيف.

فضل فيدرر الراحة بعد خروجه من نصف نهائي بطولة فلاشينج ميدوز الأمريكية أمام البريطاني آندي موراي، ثم شارك في دورة بازل السويسرية لكنه فقد لقبه بخسارته في المباراة النهائية أمام دل بوترو الأحد الماضي.

فضل السويسري عدم المشاركة في دورة باريس-بيرسي، آخر دورات الماسترز التسع لهذا الموسم والتي تختتم الأحد، للحصول على راحة إضافية قبل خوض غمار بطولة لندن.

ديوكويوفيتش الفائز بالبطولة عام 2008 يأمل بتعويض تذبذب مستواه هذا العام وباحراز اللقب بعد ان استعاد صدارة التصنيف، وتعتبر أهم انجازات الصربي هذا العام احتفاظه بلقبه بطلا في ملبورن الأسترالية في كانون الثاني/يناير الماضي.

لقي ديوكوفيتش خسارة مفاجئة في الدور الثاني لدورة باريس قبل أيام أمام الأمريكي سام كويري، فبعد أن حقق الصربي تفوقا واضحا في المجموعة الأولى 6-صفر، خسر المجموعتين التاليتين 6-7 (5-7) و4-6.

أما موراي الذي انضم هذا العام إلى قائمة اللاعبين المتوجين بأحد القاب بطولات الجراند سلام، وتحديدا في فلاشينج ميدوز بعد مباراة ماراثونية مع ديوكوفيتش، فيريد محو الصورة الباهتة التي ظهر بها أمام بطل جديد يلوح نجمه في الافق هو البولندي يرزي يانوفيتش (21 عاما و2.03 م).

وفاز يانوفسكي على موراي 5-7 و7-6 (7-4) و6-2 في الدور الثالث الخميس الماضي.

يذكر أن موراي تألق أيضا الصيف الماضي وظفر بذهبية أولمبياد لندن على حساب فيدرر بالذات، بعد أيام قليلة من خسارته أمامه في نهائي ويمبلدون على الملاعب ذاتها.

ويملك اللاعبون الأخرون المشاركون في البطولة فرصا لإحراز اللقب أيضا قياسا على الأداء الذي قدموه طوال العام، خصوصا الإسباني فيرر الذي يقدم أفضل موسم في مسيرته على الاطلاق، فقد أحرز حتى الان ستة ألقاب، ويخوض اليوم المباراة النهائية لدورة باريس ضد يانوفيتش.