EN
  • تاريخ النشر: 28 أكتوبر, 2012

بإحراز سباق فورمولا-1 الهندي فيتيل يقترب خطوة جديدة من التتويج بطلا للعالم

سيباستيان فيتل

سيباستيان فيتل

اقترب الألماني سيبستيان فيتيل سائق فريق ريد بول من التتويج بطلا للعالم للموسم الثالث على التوالي بعدما أحرز يوم الأحد سباق الجائزة الكبرى الهندي ضمن منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 .

  • تاريخ النشر: 28 أكتوبر, 2012

بإحراز سباق فورمولا-1 الهندي فيتيل يقترب خطوة جديدة من التتويج بطلا للعالم

اقترب الألماني سيبستيان فيتيل سائق فريق ريد بول من التتويج بطلا للعالم للموسم الثالث على التوالي بعدما أحرز يوم الأحد سباق الجائزة الكبرى الهندي ضمن منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 .

والجدير بالذكر أن فيتيل حقق بذلك أربعة انتصارات متتالية للمرة الأولى في مسيرته ، وقد أنهى السباق الهندي في المركز الأول متفوقا على الأسباني فيرناندو ألونسو سائق فيراري والأسترالي مارك ويبر زميله بفريق ريد بول.

وتراجع ويبر من المركز الثاني في المراحل الأخيرة من السباق بسبب مشكلات في نظام "كيرس" لاستعادة الطاقة ، في سيارته.

وكان ألونسو قد تصدر الترتيب العام لفئة السائقين ببطولة العالم في وقت سابق من الموسم بفارق 39 نقطة أمام فيتيل ، ولكن السائق الألماني قلب الموازين وانتزع صدارة الترتيب بفارق 13 نقطةبعد أن حقق الفوز في السباقات الثلاثة الماضية في سنغافورة واليابان وكوريا الجنوبية قبل أن يحقق الفوز بالسباق الهندي اليوم.

ورفع فيتيل رصيده في صدارة الترتيب العام إلى 240 نقطة ويليه ألونسو برصيد 227 والفنلندي كيمي رايكونين سائق لوتس برصيد 173 نقطة وويبر برصيد 167 نقطة ، وذلك قبل ثلاثة سباقات فقط من نهاية بطولة العالم.

وخرج البريطاني لويس هاميلتون سائق مكلاري (165 نقطة) ومواطنه وزميله جنسون باتون (141 نقطة) بالفعل من إطار المنافسة على اللقب ، وذلك بعد أن احتلا المركزين الرابع والخامس على الترتيب.

وحقق ويبر بداية جيدة في سباق اليوم ولكن فيتيل ، الذي انطلق من المركز الأول ، تقدم بفارق مريح بعد المنعطف الأول.

أما هاميلتون فقد تراجع من المركز الثالث إلى الخامس حيث سمع لباتون وألونسو بتجاوزه ، بينما عانى الألماني مايكل شوماخر بطل العالم سبع مرات من مشكلة في سيارته المرسيدس واضطر للوقوف مبكرا في نقطة الصيانة.

ونجح ألونسو في تجاوز باتون في اللفة الرابعة وبات في المركز الثالث خال فيتيل وويبر ، ولكنه لم ينجح في تقليص الفارق في البداية.

ومع ذلك ، بدأ ويبر المعاناة من مشكلة فنية اعتبارا من اللفة 20 وهو ما سمح لألونسو بتقليص الفارق إلى ثانيتين لكنه ظل متخلفا بفارق عشر ثوان خلف المتصدر فيتيل.

وتوقف ألونسو في نقطة الصيانة في اللفة 29 ولكنه ظل في المركز الثالث حيث توقف ويبر في نقطة الصيانة في اللفة التالية وانطلق على المضمار مجددا قبل سيارة فيراري.

وكان فيتيل آخر من توقف في نقطة الصيانة وذلك في اللفة رقم 34 حيث اختارت جميع الفرق الكبرى تطبيق استراتيجية التوقف في نقطة الصيانة مرة واحدة.

وكاد ريد بول أن يستحوذ على المركزين الأول والثاني ، للمرة الثانية على التوالي ، ولكن نظام كيرس في سيارة ويبر توقف في اللفة 45 وهو ما استغله ألونسو الذي نجح في التقدم إلى المركز الثاني في اللفة 48 .

وجاء ألونسو في المركز الثاني بفارق 4.9 ثانية خلف فيتيل الذي تفوق على زميله ويبر صاحب المركز الثالث بفارق 13 ثانية.

ويقام السباق المقبل في أبوظبي في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل ، وذلك على المضمار الذي توج فيه فيتيل بلقبه الأول في بطولة العالم عام 2010 ، حيث كان سباق أبوظبي هو النهائي في الموسم حينذاك.

تابع الجديد مع صدى الملاعب على شاهد.نت