EN
  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2012

فضيحة الاغتصاب تطارد تايسون أسطورة الملاكمة في نيوزيلاندا

مايك تايسون

مايك تايسون

رفض الحكومة النيوزلندية منح أسطورة الملاكمة الأميركية مايك تايسون تأشيرة دخول لبلادها معتبرة أن الملاكم غير مرغوب فيه على خلفية حادث الاغتصاب الذي أدين به في عام 1992.

  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2012

فضيحة الاغتصاب تطارد تايسون أسطورة الملاكمة في نيوزيلاندا

رفض الحكومة النيوزلندية منح أسطورة الملاكمة الأميركية مايك تايسون تأشيرة دخول لبلادها معتبرة أن الملاكم غير مرغوب فيه على خلفية حادث الاغتصاب الذي أدين به في عام 1992.

ورفضت السلطات منح تأشيرة دخول لبطل العالم السابق في الوزن الثقيل المدعو للمشاركة في حفلة خيرية في نوفمبر/ تشرين الثاني إلا أن المنظمة الخيرية "لايف إدوكيشن تراست" تراجعت عن دعوة الملاكم فعادت السلطات النيوزيلندية عن قرارها.

وأوضحت وزيرة الهجرة كايت ويلكنسن "بما أن المنظمة تراجع عن دعم الحدث فقد قررنا  الغاء تأشير الدخول".

ويحرم قانون الجزاء النيوزيلندي إلا في استثناءات قليلة ، دخول أي مواطن أجنبي إلى أراضي نيوزيلندا إن كان محكوما عليه بالسجن أكثر من خمس سنوات.

كان تايسون قد حكم عليه بالسجن ست سنوات في عام 1992 بعد ادانته بتهمة اغتصاب شابة في الثامنة عشرة.

وقالت كايت ويلكنسون "يمكن النظر إلى القضية من وجهتين: الأولى أن الأمر مضى عليه وقت طويل جدا إلا أنها من ناحية أخرى وقائع خطيرة للغاية".

وقد دخل مايك تايسون (46 عاما) تاريخ الملاكمة من بابه العريض عندما أصبح في عام 1986، في سن العشرين أصغر بطل للعالم في الوزن الثقيل وهي فئة سيطر عليها من 1987 إلى 1990 بفضل قوة لكماته الهائلة التي سمحت له بتحقيق 58 فوزا من بينها 44 بالضربة القاضية.

ترافق صعوده هذا مع الكثير من المشاكل (السجن بتهمة الاغتصاب وإدمان المخدرات وشجارات) جعلت منه "شريرا" في نظر الرأي العام. وقد تلطخت سمعته أيضا عندما عض أذن مواطنه ايفاندر هولفيفيلد خلال مباراة بينهما في عام 1997.