EN
  • تاريخ النشر: 12 سبتمبر, 2012

أصدقائه يطلقوا عليه اسم "رجل البحار باباي" صور: مصري يدخل موسوعة الأرقام القياسية بأضخم عضلة ذراع في العالم

مصطفى اسماعيل

مصطفى إسماعيل صاحب أضخم ذراع في العالم

دخل المصري مصطفى إسماعيل موسوعة الأرقام القياسية "جينيس" في نسختها الأخيرة التي صدرت في العاصمة الإنجليزية لندن يوم الأربعاء، بصفته الرجل صاحب أضخم عضلة ذراع في العالم، وهو حقق هذا الانجاز بعيدا عن تناول أي منشطات أو هرمونات تساعد على تضخيم عضلات الجسم.

دخل المصري مصطفى إسماعيل موسوعة الأرقام القياسية "جينيس" في نسختها الأخيرة التي صدرت في العاصمة الإنجليزية لندن يوم الأربعاء، بصفته الرجل صاحب أضخم عضلة ذراع في العالم، وهو حقق هذا الانجاز بعيدا عن تناول أي منشطات أو هرمونات تساعد على تضخيم عضلات الجسم.

يبلغ إسماعيل 24 عاما ويصل حجم ذراعه 31 بوصة، وهذا رقم لم يصل إليه أحد قبله ومثار دهشة للكثير عند رؤيتهم شكل عضلة الذراع المنتفخ من أعلى وأسفل بطريقة متساوية، مؤكدا أنه وصل إلى هذا الحجم بعد تدريبات شاقة على امتداد 10 سنوات لبناء عضلة ذراعة بأسلوب "ذات الرأسين".

يشعر الشاب المصري بالفخر لأنه دخل موسوعة الأرقام القياسية، خاصة أن هذا الأمر تحقق نتيجة لجهد تدريب متواصل مرتين يوميا، ورفع أوزان ثقيلة للغاية تصل إلى 500 كجم، بالإضافة إلى استهلاكه كميات كبيرة من الأغذية المحتوية على البروتينات في نظام غذائي يومي، سواء كميات كبيرة من الدجاج والأسماك وشرائح اللحم.

ذكرت صحيفة "ذا صن" الإنجليزي أن إسماعيل أعجب بلعبة كمال الأجسام من والده، الذي كان في شبابه يلعب رياضة المصارعة، وهو يعيش الآن مع زوجته في الولايات المتحدة الأمريكية، قال إنه قرر أن يدخل موسوعة الأرقام القياسية بعدما وجد زملائه في صالة الألعاب الرياضية يبدون إعجابهم بحجم ذراعه، فأصبح مصرا على أن يكونا أكبر حجما.

قال إسماعيل:" لعبة رفع الأثقال تجلعني في مزاج جيد، أحب تلك اللعبة لأن نتيجتها تأتي بشكل إيجابي على شكل جسدي، أعلم أن صدري وذراعي وكتفاي صاروا أكبر حجما، هذا انجاز يجعلني سعيدا".

ويضحك الشاب المصري على مقارنة الناس له مع الشخصية الكارتونية الشهيرة "رجل البحار بابايقائلا:" كلما أطلقوا هذا الأسم لمناداتي أضحك كثيرا، لكن الحقيقة أنني لا أشبهه لأني أكره أكل السبانخ، ولا أضعه في برنامج غذائي اليومي، ولا أبالغ عندما أقول إن ذراعي أضخم من ذراع باباي".

649

717

المزيد عن الألعاب الأخرى