EN
  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2012

صور: ذهب لندن يغري الأطفال لشرب اللبن في حملة إعلانية

بطلة لندن

الدراجة لورا تورت صاحبة الميدالية الذهبية

استغلال نجاح دورة الألعاب الأولمبية "لندن 2012" لا يقتصر على جني الأرباح المادية وزيادة نسبة إقبال السائحين على بريطانيا خلال السنوات المقبلة، لكن يمتد إلى الاعتماد على أصحاب الميداليات الذهبية للترويج لأفكار تفيد المجتمع على مستوى نوعية الأطعمة المفيدة للصحة، والتي يجب أن يتناولها الإنسان مهما كان عمره.

استغلال نجاح دورة الألعاب الأولمبية "لندن 2012" لا يقتصر على جني الأرباح المادية وزيادة نسبة إقبال السائحين على بريطانيا خلال السنوات المقبلة، لكن يمتد إلى الاعتماد على أصحاب الميداليات الذهبية للترويج لأفكار تفيد المجتمع على مستوى نوعية الأطعمة المفيدة للصحة، والتي يجب أن يتناولها الإنسان مهما كان عمره، لذا بدأت مؤخرا حملة بمشاركة ثلاثة بطلات في ألعاب الملاكمة والتايكندو والدراجات للترويج إلى أهمية شرب الألبان مع بداية اليوم.

ذكرت صحيفة "ذا صن" الإنجليزية أن بطلة الملاكمة نيكولا أدامز، وصاحبة ذهبية التايكندو جايد جونز ، والدراجة لورا تورت، سوف تظهر صورهن على الحافلات وهن مرتديات الميداليات الذهبية حول أعناقهن، مع وجود شريط أبيض بقايا مشروب اللبن- فوق الشفاه، وذلك للربط بين الفوز بالميداليات الذهبية والحرص على تناول الألبان بكافة منتجاتها بشكل يومي في النظام الغذائي.

قال القائمون على الحملة الإعلانية إن البطلات الثلاثة يملكن عوامل الإقناع وجذب الجماهير، خاصة بعد الشهرة التي حققوها في الألعاب الأولمبية "لندن 2012"، أصبحن أبطال وأجسامهن تتسم باللياقة والحيوية والقوة والثقة عنصر أساسي في أدائهن خلال المنافسات.

وستتحدث كل بطلة عن أهمية شرب اللبن يوميا والدور الذي لعبه السائل الأبيض في تكوين جسمها الرياضي والحفاظ على لياقتها طوال أيام التدريب والمنافسات، للحصول في النهاية على الميدالية الأولمبية، لترفع بذلك علم بريطانيا على منصات التتويج، وهذا الأمر سيشجع الأطفال على السير في نفس الطريق لتحقيق النجاح.

البطلات الثلاثة المشاركات في الحملة الإعلانية
675

البطلات الثلاثة المشاركات في الحملة الإعلانية

 المزيد من أخبار الألعاب الأخرى