EN
  • تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2012

صور: جنون وفنون وإثارة في موسم فورمولا 2012

السائق دان ويلدون

إثارة في سباقات فورمولا

كان موسم 2012 الأطول في تاريخ سباقات الفورمولا -1 ، لكنه كان بعيدا تماما عن الملل حيث سيطرت عليه الإثارة منذ بدايته فضلا عن الفنون والجنون التي قدمها السائقون طوال تنافسات الموسم.

  • تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2012

صور: جنون وفنون وإثارة في موسم فورمولا 2012

كان موسم 2012 الأطول في تاريخ سباقات الفورمولا -1 ، لكنه كان بعيدا تماما عن الملل حيث سيطرت عليه الإثارة منذ بدايته فضلا عن الفنون والجنون التي قدمها السائقون طوال تنافسات الموسم.

الألماني مايكل شوماخر اعترف بأن "الناس يريدون رؤية عرض وذلك هو ما نقدمه لهموذلك عقب سباق الجائزة الكبرى البرازيل ، الأخير في مشواره. وكان الاعتزال الثاني والنهائي لبطل العالم سبع مرات من قبل ، واحدا فقط من الأحداث المثيرة التي شهدها موسم معد سلفا لكل الأذواق.

وبعد السيطرة المطلقة على العام الماضي ، كان على البطل الألماني سباستيان فيتيل سائق فريق ريد بول القتال حتى النهاية للحصول على لقبه الثالث على التوالي ، أمام أقوى منافسيه الأسباني فيرناندو ألونسو الذي أخرج أقصى ما كان لدى سيارته الفيراري ، وأبعدته ثلاث نقاط فقط عن إكمال ملحمته.

وتأخر فيتيل حتى منتصف الموسم كي يكتسب إيقاع البطولة. ووصل الفارق بينه وبين ألونسو إلى 44 نقطة لمصلحة الأخير ، لكنه انتفض في نهاية الموسم محققا أربعة انتصارات متتالية وحافظ على تقدمه ، بمعاناة كبيرة ، في سباقي أبو ظبي والبرازيل.

وكانت بداية الموسم في حد ذاتها بعيدة عن أي منطق ، فللمرة الأولى شهدت فوز سبعة أبطال مختلفين بأول سبعة سباقات.

ليس ذلك فحسب ، بل إن صدارة ترتيب بطولة العالم للسائقين تغيرت سبع مرات ، فيما شهدت الحلبات أكثر من ألف محاولة اجتياز. وقال ألونسو عن بطولة شهدت للمرة الأولى تنظيم 20 سباقا :"هذا الموسم أمنحه الدرجة النهائية".

وتنزل تلك الكلمات كالموسيقى على آذان بيرني إكليستون ، مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم للفورمولا -1 ، والداعم الأول لتوسع يبتعد شيئا فشيئا عن أوروبا.

عودة الفنلندي كيمي رايكونين الناجحة ، والفوز المثير للفنزويلي باستور مالدونادو في برشلونة ، والحوادث الكثيرة على حلبة سبا البلجيكية ، والبداية الواثقة لسباق أوستن الأمريكي ، كانت بعضا من نقاط القوة الأخرى للموسم. وأبرز مارتين ويتمارش مدير فريق ماكلارين أن "الفائز هو الفورمولا -1".

وبدا ماكلارين لجانب كبير من الموسم في مستوى ريد بول ، لكن انتهى الأمر بأن حرمته المشكلات الفنية المتكررة من فرصة المنافسة على اللقب.

وسينضم إلى صفوف الفريق البريطاني اعتبارا من 2013 السائق المكسيكي سيرخيو بيريز ، الذي عاش موسما متقلبا ، برز خلاله في سباقات ماليزيا وكندا وإيطاليا. وسيشغل موقعه في ساوبر فريقه السابق مواطنه استيبان جوتيريز.

وتتضمن سلسلة التغييرات في الفرق انضمام البريطاني لويس هاميلتون من ماكلارين إلى مرسيدس لخلافة شوماخر ، الذي يرحل عن اللعبة في وجود منافس قوي على رقمه القياسي في الفوز ببطولة العالم.

فقد تحول مواطنه فيتيل في سن الخامسة والعشرين إلى أصغر من يحرز لقب بطولة العالم ثلاث مرات. وحذر سائق ريد بول الذي يسعى إلى لقبه الرابع على التوالي في 2013 من أن "القصة لم تنته بعد".

وبعيدا عن الإثارة ، لم تخل الفورمولا -1 من مشكلات مثل تأثير الأوضاع السياسية على سباق البحرين ، إلا أن الاحتجاجات العنيفة في البلد الخليجي لم تتمكن من إيقاف "العرض".

416

416

416

416

416