EN
  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2013

رايكونن : صداقتي مع فيتيل تتهاوى على المضمار

السائق الفنلندي كيمي رايكونين

رايكونين صديق مقرب لفيتيل لكن خارج السباقات

قال السائق الفنلندي كيمي رايكونن ، الفائز سباقا بلقب بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا ، إن الصداقات لا تعني شيئا في عالم فورمولا-1 عندما يخوض السائقون فعاليات السباقات ضد بعضهم البعض.

  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2013

رايكونن : صداقتي مع فيتيل تتهاوى على المضمار

قال السائق الفنلندي كيمي رايكونن ، الفائز سباقا بلقب بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا ، إن الصداقات لا تعني شيئا في عالم فورمولا-1 عندما يخوض السائقون فعاليات السباقات ضد بعضهم البعض. وصرح رايكونن -33 عاما- ، إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ، إنه كان على علاقة طيبة بالألماني سيباستيان فيتيل بطل العالم حاليا ولكن هذه العلاقة الوطيدة "لم تصنع أي فارق" على المضمار.

وتوج رايكونن بلقب بطولة العالم في 2007 عندما كان سائقا لفريق فيراري وحل ثالثا في بطولة العام الماضي وذلك بسيارة فريق لوتس بعد عودته لعالم اللعبة عقب اعتزال دام عامين.

وأوضح رايكونن ، الذي يشتهر بلقب "الرجل الجليدي" نظرا لبرد أعصابه والهدوء الشديد في سلوكياته ، أن الصداقة أو العداء بين أي سائقين لا تصنع أي فارق في المنافسة بينهما على المضمار.

وقال رايكونن "لا أكره أي شخص ولكنني لست الصديق الأفضل لأي سائق أيضا ، هذا لا يؤدي لأي فارق. ننافس ضد جميع السائقين ونسعى للتغلب على الجميع سواء كان المنافس زميلا في نفس الفريق أو أي سائق آخر من الفرق الأخرى أو صديق تعرفه جيدا".

وعن فيتيل ، الفائز بلقب البطولة في الأعوام الثلاثة الماضية ، قال رايكونن "نعم ، نحن صديقان. ولكن هذا لا يهم عندما أبدأ السباق أمامه أو أمام أي سائق آخر".

وأضاف "ربما أتحدث إليه أكثر مما أتحدث لأي شخص آخر ولكنني لم أره منذ آخر سباق. لم أره من السباق البرازيلي (آخر سباقات الموسم الماضي في2012 ) هنأته بعد الفوز باللقب العالمي".